الرئيسية | رياضة

تقرير عن التراجع الكتالوني في الموسم الحالي..

صورة أرشيفية.. فريق برشلونة..
صورة أرشيفية.. فريق برشلونة..

يشهد نادي برشلونة الإسباني في هذه الآونة تراجعًا واضحًا في النتائج بالدوري الإسباني لم يحدث مثله منذ عام 2007.. وربما كان هذا التراجع عائدًا إلى غياب ليونيل ميسي عن بعض المباريات بالإضافة إلى الأخطاء التحكيمية التي وقع الفريق الكتالوني ضحية لها في الكثير من المباريات..

و لدى فريق برشلونة في الدوري 26 نقطة من أصل 36 ممكنة في الدوري لهذا الموسم، ويحتل المركز الثاني في جدول ترتيب الفِرَق في الدوري الإسباني، وبفارق أربع نقاط خلف الفريق الملكي ريال مدريد متصدر جدول ترتيب البطولة..

وتُعدُّ انطلاقة برشلونة هذا الموسم هي الأسوأ للفريق الكتالوني منذ عشر سنوات، حيث كانت الانطلاقة الأسوأ في موسم 2008/2007 مع المدرب الهولندي فرانك ريكارد، الذي كان قد وصل في الجولة الـ 12 من عمر الدوري الإسباني وقتها إلى النقطة 24 فقط من أصل 36 نقطة، وذلك عن طريق إحراز سبعة انتصارات وثلاثة تعادلات وخسارتين..

ومنذ ذلك الموسم لم يحقق الفريق الكتالوني عند وصوله لهذه الجولة معدلاً من النقاط أقل من الذي حققه في هذا الموسم، فأقل معدل كان يحققه الفريق كتالوني هو عدد 28 نقطة، وحققه مرتين..

أما أفضل أرقام الفريق فكان تحقيق عدد 34 نقطة عند الوصول لهذه الجولة في موسمين أيضًا، بينما في الموسم الماضي استطاع الفريق الكتالوني الوصول للنقطة 30 في هذه الجولة..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *