الرئيسية | رياضة

اليوم السابع تفصيل حبس حسام حسن واداري الفريق 4 ايام في واقعة مصور امن الاسماعلية

من صحيفة_ العين_ نتابع معكم احدث الاخبار حيث,أصدر المستشار محمد العوضى رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية، بإشراف المستشار إسلام حمزة المحامى العام الأول لنيابات الإسماعيلية، قرارًا بحبس حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى، ومساعده حسن مصطفى، ووليد بدر إدارى الفريق 4 أيام على ذمة التحقيقات، فى واقعة التعدى على مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية.

ووجهت النيابة لكل من حسام حسن ومساعدة وإدارى الفريق، تهم التعدى على موظف عام أثناء تأدية مهام عمله، وسلب الكاميرا الخاصة لجهة عمله عنوة وتحطيمها، وسرقة كارت الميمورى الخاص بها، بالإضافة إلى إيذاءه نفسيا وبدنيا نتيجة إهانته.

وكانت النيابة العامة قررت صباح اليوم الثلاثاء، حجز كل من حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى، ومساعده حسن مصطفى، وطلبت تحريات الأمن العام حول الواقعة، على أن يعاد عرض المتهمين على النيابة برفقة التحريات لاستكمال التحقيقات.

وتسلمت النيابة الكلية بالإسماعيلية، منذ قليل، محضر تحريات مصلحة الأمن العام فرع الإسماعيلية والخاص بواقعة التعدى على مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية من قبل حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى ومساعده حسن مصطفى وإدارى الفريق وليد بدر

. وقال مصدر أمنى إن التحريات أشارت إلى قيام المدير الفنى ومساعده بالتعدى بالضرب على مصور مديرية أمن الإسماعيلية وتحطيم الكاميرا الخاصة بجهة عمله، بالإضافة إلى اشتراك وليد بدر إدارى فريق النادى المصرى فى واقعة التعدى.

وبدأت النيابة الكلية بالإسماعيلية، برئاسة المستشار محمد العوضى رئيس النيابة، استكمال تحقيقاتها فى واقعة التعدى على مصور مديرية أمن الإسماعيلية من قبل حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى ومساعده حسن مصطفى وإدارى الفريق وليد بدر، بعد وصول محضر تحريات مصلحة الأمن العام فرع الإسماعيلية فى عدم حضور المتهمين الثلاثة للاستماع إلى ضابط الأمن العام الذى حرر محضر التحريات.

وطلبت النيابة العامة عدم حضور المتهمين فى جلسة استكمال التحقيقات مع استمرار حجز المتهمين الثلاثة بمعسكر قوات أمن الاسماعيلية لحين طلبهما.

واستمعت النيابة الكلية لأقول العميد وائل نصار رئيس فرع الأمن العام بالإسماعيلية، الذى أكد تعدى المتهمين على مصور المديرية بالضرب وتحطيم الكاميرا الخاصة بجهة عمله، والاستيلاء على كارت الميمورى، وهذا ما تم تسطيره فى محضر تحريات الأمن العام فرع الإسماعيلية.

وكانت النيابة العامة قد استمعت مساء أمس الاثنين ولمدة 8 ساعات إلى اقوال المدير الفنى ومساعده وإدارى الفريق فى واقعة التعدى على مصور مديرية امن الاسماعيلية وإتلاف وتحطيم الكاميرا الخاصة بجهة عمله.

وعقب سماع أقوالهما، أصدر المستشار محمد العوضى رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية، قرارًا بحجز كل من حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى، ومساعده حسن مصطفى، ووليد بدر إدارى الفريق، وطلبت تحريات الأمن العام حول الواقعة، على أن يعاد عرض المتهمين على النيابة برفقة التحريات لاستكمال التحقيقات.

فيما قال حسام حسن فى أقواله أمام المستشار محمد العوضى رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية، أنه عقب انتهاء المباراة شاهد اعتداء عنيف على عامل غرف الملابس بالنادى المصرى من قبل حارس المحلة وآخرين، وحاولت تخليصه من بين أيدهم قائلا “حرام عليكم”، وشاهدت المصور يقوم بتصويرى ويضحك فى وجهى بطريقة مستفزة، وعندما طالبته بعدم التصوير سبنى بأمى بلفظ خارج، الأمر الذى زاد من عصبيتى ودفعنى للجرى وراءه فى الملعب. وأضاف حسام حسن فى أقواله أمام النيابة، أن ما حدث ليس ترصدا بالشخص المجنى عليه ولا يتعدى كونه “نرفزة” ملاعب بسبب نتيجة المباراة. ونفى حسام حسن أمام النيابة، أن تكون فكرة تصويره وراء غضبه واشتباكه مع المصور، وأن اللفظ الخارج من المصور جعله يخرج عن شعوره وحدوث ما حدث منه.

وبسؤال حسام حسن عن مدى علمه بأن المصور المجنى عليه فرد شرطة، أكد أنه لا يعرف شخصيته. وسألته النيابة: ألم يخبرك المصور بأنه فرد شرطة، وذلك واضح من الفيديو عندما إلتفت إلى الخلف، فنفى حسام حسن علمه، وقال غنه لا يعلم أو يتوقع أن يقوم فرد شرطة بالتواجد فى الملعب للتصوير.

فيما قال أمين الشرطة رضا عبد المجيد أبوزيد، مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية، فى اقواله أمام المستشار محمد العوضى رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية، فى المحضر رقم 6281 لسنة 2016 جنح ثان الإسماعيلية، إنه فوجئ بالمدير الفنى للنادى المصرى يهجم عليه دون أى سبب ويجرى خلفى ثم تعدى عليه بالضرب فى وجهى وسحلى فى أرض الملعب أمام آلاف المشاهدين سواء الموجودين بالاستاد أو المشاهدين للقنوات الفضائية التى نقلت المباراة. وأضاف المصور فى أقواله أنه فوجئ بالمدير الفنى للنادى المصرى بخطف الكاميرا الخاصة بجهة عمله وتحطيمها بعد التعدى عليه بالضرب.

وأكد المصور فى أقواله أمام النيابة العامة، أنه لم يعرف المدير الفنى من قبل حتى يحدث كل ما حدث له أمام هذا الحشد من الجماهير والمشاهدين للمباراة على القنوات الفضائية.

ووجه المصور الاتهام إلى حسام حسن بضربه وسحله فى الملعب وإتلاف الكاميرا الخاصة بجهة عمله، كما اتهم مساعده حسن مصطفى بالاستيلاء على كارت الميمورى الخاص بالكاميرا. وقال المصور للنيابة: “أنا عاوز حقى القانونى، لأنى مش عارف أروح بلدى، وإزاى أهلى وأسرتى وأهل بلدى يشوفونى بعد اللى حصلى”.

وناظرت النيابة العامة العامة الكاميرا المحرزة بالمحضر الخاصة بجهة عمل المصور وإثبات ما بها من تلفيات فى المحضر. كما اطلعت النيابة العامة على التقرير الطبى رقم 626 المؤرخ بتاريخ 8/7/2016 الساعة 10 مساءً الخاص بتوقيع الكشف الطبى على المصاب رضا عبد المجيد أبو زيد، 40 سنة أمين شرطة بمديرية أمن الإسماعيلية مقيم بالسنطة محافظة الغربية، وأثبتت النيابة فى تحقيقاتها وصف الإصابات المثبتة بالتقرير الطبى للمجنى عليه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *