الرئيسية » رياضة » تهديدات يويفا باستبعاد إنجلترا وروسيا من يورو 2016
مشجعي يورو
مشجعي يورو

تهديدات يويفا باستبعاد إنجلترا وروسيا من يورو 2016

حذرت اللجنة التنفيذية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إنجلترا وروسيا من امكانية استبعادهما من بطولة كأس أمم أوروبا (يورو 2016) المقامة في فرنسا حال استمرار العنف بين جماهيرهما خلال البطولة.

وفتح الاتحاد الأوروبي اجراءات تأديبية في وقت سابق ضد الاتحاد الروسي للعبة بعدما ظهرت الجماهير وهي تستفز الجماهير الإنجليزية بنهاية المباراة.

وأوضح البيان “يويفا يدين بشدة الحوادث التي وقعت في مرسيليا. الناس التي تقوم بمثل هذه التصرفات العنيفة ليس لهم مكان في كرة القدم”.

وقالت اللجنة التنفيذية باليويفا في بيان أصدرته:” إنها تريد ان تعرب عن اشمئزازها من اعمال الشغب” في مارسيليا.

وتم دعوة الاتحادين “إلى مناشدة مشجعيهم على التصرف بطريقة مسؤولة ومحترمة”.

وتورطت جماهير روسيا وأنجلترا في اشتباكات خلال الأيام التي سبقت المباراة ثم اندلعت المزيد من أعمال الشغب عقب تسجيل روسيا هدف التعادل في شباك إنجلترا في الوقت بدل الضائع.

وبدا أن الجماهير الروسية هاجمت المشجعين الإنجليز في المدرجات المجاورة واجبروهم على الفرار.

وقبل بداية المباراة في مارسيليا، يمكن ان ترى أن المشجعين يهاجمون بعضهما البعض بالكراسي وقضبان معدنية والتي أدت لإصابة 34 شخصا من بينهم رجلا في حالة خطيرة، واعتقال عشرة أشخاص.

وعرض التلفزيون الفرنسي ومواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر مشجعين يهاجمون بعضهم البعض بمقاعد وعصي حديدية.

وقال قائد شرطة مرسيليا لوران نونيز للتلفزيون الفرنسي إن “رد الفعل السريع وحزم رجال الشرطة حال دون تحول الأمور إلى الأسوأ”.

ونشرت الشرطة المحلية أكثر من 1000 فرد أمن من أجل السيطرة على الجماهير.

وأعرب نونيس عن أسفه لوقوع إصابات بين المشجعين، في الوقت الذي أشار فيه المتحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية بيير هنري براندت أنه من غير المقبول أن يرقد مشجع كرة قدم بين الحياة والموت.

ولكن في مقابلة مع شبكة “بي اف ام تي في” أشاد بيير هنري براندت “بالتدخل السريع لقوات الأمن” نافيا الإدعاءات التي أثيرت حول عدم جاهزية فرنسا لاستضافة البطولة القارية.

ووصفت صحيفة “ليكيب” الرياضية ما حدث بأنه “عار” فيما تحدثت صحيفة لي باريسيان عن “مشاهد الحرب الأهلية” .

وقال وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو أن المعايير الأمنية المطبقة داخل استاد فيلودروم لا ترتقي إلى المستوى، حيث أشعلت الجماهير الروسية الألعاب النارية ثم دخلوا في اشتباكات مع الجماهير الإنجليزية داخل المدرجات.

وأوضح موتكو نقلتها وسائل الإعلام الروسية “ينبغي تنظيم مثل هذه المباريات بشكل جيد وبالفصل بين الجماهير “.

وقال الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في بيان رسمي أرسله لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن روسيا، التي ستستضيف كأس العالم 2018، يجبب أن تتعلم “درسا” من اليورو في تخطيطها للحدث الكبير”.

وقال الفيفا إن المشاكل تم افتعاله من قبل “قلة غبية من مثيري الشغب ةولا يمتون لعالك كرة القدم أو الجماهير بشيء”.

وأصدر اتحاد كرة القدم الانجليزي بيانا يدعو فيه المشجعين الانجليز إلى “التصرف بطريقة تتسم بالاحترام” وقال إنه يشعر “بخيبة أمل بسبب مشاهد الفوضى في مرسيليا.”

وانتشر العنف حتى وصل لمدينة نيس.

وذكرت الشرطة اليوم الاحد إن ثلاثة أشخاص تم القبض عليهم وأصيب تسعة أخروت في مشاجرة خلال الليل بين مشجعين محليين متطرفين ومشجعين من بولندا وإيرلندا الشمالية اللذان يتواجهان اليوم”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *