أخبار عاجلة

الرئيسية | اخبار العالم

فرنسا.. تطالب مجلس الامن بإصدار قرار لوقف اطلاق النار في حلب

فرنسا.. تطالب مجلس الامن بإصدار قرار لوقف اطلاق النار في حلب

اليوم طالب وزير الخارجية بفرنسا مجلس الامن بإصدار قرار الي وقف اطلاق النار في حلب ، قد تم طرح قرار على مجلس الأمن الدولي من اجل ان يتم فرض قرار وقف إطلاق النار في مدينه حلب السورية و أشار وزير الخارجية الفرنسي الي إنه سوف يطالب بأن أي دولة ستعارض هذا القرار انها سوف تعد متواطئة في ارتكاب جرائم حرب ، كما أضاف  وزير الخارجية الفرنسي جان مارك خلال كلمتة التي القاها أمام نواب البرلمان حيث قام باتهام أيرو سوريا التي يتم دعمها  من جانب دولة روسيا و من جانب إيران بشن حرب شاملة على الشعب وتجدر الاشارة الي ان هذا الأمر أكدت باريس إنها لن تقف ساكنة أمامه.

و أكد وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو أنه في هذه اللحظة سوف تقترح فرنسا امر مناقشة قرار من اجل فرض وقف إطلاق النار في مدينة حلب السورية ، و تجدر الاشارة الي ان هذا القرار من المؤكد ان يضع الجميع أمام مسؤولياتهم ، من الدول الذين لم يصوتوا له يخاطرون بمحاسبتهم للتواطؤ في جرائم الحرب التي تتم في سوريا بالاضافة الي تدهور الاوضاع في سوريا و الذي نتج عنه تفاقم الازمة السورية بشكل كبير .

منظمة الصحة العالمية : 35 طبيبا فقط ما زالوا موجودين في شرق حلب للعناية بمئات الجرحى

و في سياق اخر دعت منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس الثلاثاء إلى إجلاء عشرات المرضى والجرحى الذين يتواجدون في الأحياء الشرقية التي تقع تحت المحاصرة في مدينة حلب السورية ، بالاضافة الي ان أماكن آمنة لتقديم العلاج لهم ، و صرح المتحدث باسم منظمة الصحة طارق يساريفيتش إن عشرات المرضى الذين يقعون تحت الحصار في حلب السورية بحاجة إلى الإجلاء ، و أكد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية ان سلطات الصحة المحلية ستقوم بوضع القائمة المبدئية عقب ان يتم تقييم من الهلال العربي السوري.

وقد أضاف المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية أن منظمه الصحة العالمية قد قامت بتقديم طلب من اجل الإجلاء الطبي عبر وزارة الصحة السورية إلى وزارة الشئون الخارجية ، و أشار الي انه يجري العمل للانتهاء من الخطط بشأن تفاصيل الإجلاء الذي سيتم القيام بها في غرب حلب أو إلى مستشفى باب الهوى بإدلب على الحدود السورية التركية، كما أوضحت منظمة الصحة العالمية أن هناك 35 طبيبا فقط ما زالوا موجودين في شرق حلب للعناية بمئات الجرحى الذين تتزايد أعدادهم، مشيرة إلى أنه لا تزال هناك سبعة مستشفيات فقط في شرق حلب، بعضها لا يعمل بشكل كامل، وأنه ما من سبيل أمام المدنيين لمغادرة الأحياء المحاصرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *