الرئيسية » أخبار » اخبار العالم » “أنسي الحاج” اشعار انسي الحاج ما هي ديانة أنسي الحاج الشاعر الملعون ؟ متي توفي أنسي الحاج ؟ اقوال أنسي الحاج pdf قصائد أنسي الحاج مقتطفات
انسي الحاج
انسي الحاج

“أنسي الحاج” اشعار انسي الحاج ما هي ديانة أنسي الحاج الشاعر الملعون ؟ متي توفي أنسي الحاج ؟ اقوال أنسي الحاج pdf قصائد أنسي الحاج مقتطفات

اليوم صحيفة العين تنشر لكم، عن الشاعر والمترجم والصحفي انسي الحاج، والتي تحتفل بذكري ميلاده ال79، محرك البحث العالمي، جوجل، والجدير بالذكر انها قد كتبت نبذه عن المترجم والشاعر والصحفي انسي الحاج، ولد في جنوب لبنان، تاريخ في 1937، كان جذور عمله في الثقافة العربية والسياسية، ولكن يحتفل بحقوق المواطنة العالمية، وبهجة الطبيعة الغير محدودة، في هذه القصيدة، هل هكذا تكون الحكاية ؟، الحاج سافر من القرن الخامس الي عهد بيروت الذهبي، استقر هناك لبعض الوقت القليل، ولقد تجول الحاج بين عباد الشمس والفراشات في البيت بالمناظر الطبيعية العالمية، والتي مازالت استثنائية، لنفسه، الرياضة وعلاقته التجارية النظارات والملابس، اعمال الحاج تذكرنا انه بالرغم ان مكان ميلاده، مكان خاص ولحظة دقيقة .

جواباً عن سؤال حول كيف يوجز مسيرته، وجهّه اليه الاساتذة نبيل ايوب، هند اديب دورليان، جورج كلاّس وصاغها الشاعر الياس لحّود، في مستهلّ مقابلة أجروها معه لمجلة “كتابات معاصرة” (العدد 38، آب-ايلول 1999) قال انسي الحاج : غالباً ما سردت الحكاية ذاتها، لا اعتقد ان ذلك يهم احداً، اندم اكثر مما افعل ولم افعل الا في غفلة من نفسي، وعندما لم يكن احد يسألني رأيي في الامور، كالحب والموت، قلت الحقيقة، ولم اعد اقولها دائماً حين صار هناك من يسألني .

أنسي الحاج مقتطفات

  • لم يعد أمامنا غير كل شيء استسلمي لعطائي أٌكلمك كلام المضطهد بحنانه كلام شاعر يحب كلام اللغة المهزومة .
  • من أوّل لقاء تَشعر أنّ هذه المرأة تعرفكK من أوّل لقاء تعرف أنّ هذا الرجل سيظلّ لا يعرفك .
  • وصف نفسه بالـ”شاعر الملعون” فقصيدة النثر برأيه نتاج شاعر ملعون، ابن عائلة من المرضى على رأسهم الشاعر الفرنسي “رامبو”، يقول عن نفسه: “كتبتُ لنفسي. كلّ كتاب لي هو لشخص واحد. المجد لله الذي أنعم عليّ بهذه القوة”، ويقول أيضاً: “من كثرة الخبز أطعمت، ومن قطرة الماء غمرت، ومن الألف إلى الياء حملت./ أنا الرجل الأم” .

قالوا عن الشاعر انسي الحاج :

  • الشاعر أدونيس : “إنه الأنقى بيننا”.
  • الشاعر عبد المنعم رمضان: ” في شعر أنسي هاجس يصدم شعراء جدداً كثيرين بات شائعاً لديهم هذه الأيام تمجيد البراءة، براءة المعرفة. أنسي يرفض تلك البراءة، كأنها أتربة علقت بجسد من الأفضل أن يغتسل لنراه عارياً، شعر أنسي سيرينا هذا العري، ولغة شعره ليست كساءً شفافاً، ليست غيمةً، ليست وسيلةً ولا غايةً، إنّها الجسد العاري نفسه حيث عريه معرفة، وحيث معرفته عري”.
  • – الشاعر إبراهيم داوود: ” أنسي مع الماغوط وسعدي يوسف هم الآباء الشعريون للقصيدة الجديدة في مصر، وهم الأقرب إلى ذائقتنا”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *