أخبار عاجلة

الرئيسية | اخبار العالم

حادث فرنسا امس.. اسماء قتلى حادث نيس شهود عيان الخميس 14/7/2016 ما هي اخبار حادثه نيس akhbar faransa ؟

هجوم نيس ويكيبيديا
هجوم نيس ويكيبيديا

حادث فرنسا امس.. اسماء قتلى حادث نيس شهود عيان الخميس 14/7/2016 ما هي اخبار حادثه نيس akhbar faransa ؟ .

موقع شبيغل أونلاين الألماني نقل مشاهدات بعض شهود عيان من نيس، حيث نقل بعض شهود العيان شهاداتهم عن العملية الإرهابية التي جريت مساء أمس الخميس (14 تموز / يوليو 2016) أثناء الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي يوم الباستيل في مدينة نيس الساحلية الفرنسية، والتي أسفرت عن مقتل 84 شخصا على الأقل .

ريشارد غوتيار، صحفي ألماني ومقدم برامج: “لقد كنت واقفا عند شرفة غرفتي في الفندق وأتابع الألعاب النارية الخاصة باحتفالية اليوم الوطني لفرنسا، وبعدما توقفت الألعاب النارية تحركت حافلة بيضاء فجأة، وكانت لا تتناسب مع الصورة، إذ أن الشوارع كانت مغلقة أمام السيارات، وتحركت الحافلة أولا ببطء وتعاليت بعض الصيحات من الناس تجاه الحافلة تطالبها بالتوقف، فيما حاول سائق دراجة نارية السير قرب الحافلة وفتح باب السائق لإجباره على التوقف، لكنه فشل في فتح الباب، وسقط أرضا وسحقته عجلات الشاحنة .

وفي تقاطع الطرق فتحت الشرطة النار على سائق الحافلة، وبعد ذلك قاد السائق الحافلة بسرعة كبيرة ودهس الناس ، وتابع الشاهد أن الأمر كله “استغرق 60 ثانية لا أكثر من البداية وحتى النهاية”، موضحا أنه نزل بعدها إلى الشارع وهناك لاحظ الذعر بين الناس وشاهد 12 جثة أرضا .

الصحافي روبرت هولواي كانت فوضى عارمة والناس يصرخون… رأينا أشخاصا مصابين وحطاما في كل مكان”.

يانينه كونوبكا، مراسلة محطة “أس في أر” التلفزيونية الألمانية: مرت تقريبا 5 دقائق على انتهاء الألعاب النارية وفي هذه الأثناء بالضبط بدأ الناس بالتوجه إلى الشارع للرقص. (…) لقد سمعت فقط الصياح ورأيت حافلة مجنونة تتجه نحونا. (…) ومن ثم حاولت دفع والدتي إلى الأرض في جانب الشارع. ومست الحافلة جزءا من ساقي. فيما تعرض الآخرون الذين كانوا بجانبي أو خلفي لإصابات بالغة أو ماتوا”.

إسماعيل خالدي، كاتب أمريكي – فلسطيني: “حضنت ابني البالغ من العمر 14 عاما، وشعرت بأن عليّ حمايته من المشاهد. (…) لقد كان مصدوما حقا (…) وبعد لحظات من توقف إطلاق النار خيّم السكون المطلق على المكان، بعد ذلك بدأ المرء يسمع النحيب والصياح والبكاء”.

المصدر : دويتشيه فيله + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *