أخبار عاجلة

الرئيسية | اخبار العالم

اخبار امريكا السبت.. احداث امريكا اليوم قاتل الشرطة في دالاس يلفقون له تهمة التحرش، مظاهرات امريكا ضد العنصرية في امريكا

اخبار السودان اليوم من صحيفة الراكوبة,الحكم باعدام مغتصب وقاتل الطفلة شهد -- شاهد صور

اخبار امريكا السبت.. احداث امريكا اليوم قاتل الشرطة في دالاس يلفقون له تهمة التحرش، مظاهرات امريكا ضد العنصرية في امريكا حيث أعلن الجيش الأميركي، الجمعة، أن قناص دالاس عاد إلى البلاد من أفغانستان بعد أن اتهم بالتحرش الجنسي بامرأة، ووصف بأنه وحيد وتابع لجماعات “سوداء مسلحة” على وسائل التواصل الاجتماعي .

وعاش ميكا إكزافييه جونسون، الذي قتل 5 ضباط بالرصاص وأصاب 7 آخرين قبل أن تقتله الشرطة بقنبلة تم التحكم فيها عن بعد يوم الجمعة، مع أفراد أسرته في الضاحية العمالية، مسكيت، حيث كان يمارس كرة السلة بانتظام لساعات في كل مرة .

وقال أصدقائه هناك إن الرجل الأسود، 25 سنة، لم يبد أي اهتمام بالسياسة، لكن صفحته على فيسبوك تشير إلى خلاف ذلك، وأظهرت صفحته أنه “أعجب بجماعات سوداء مسلحة بينها رابطة الدفاع عن الأميركيين الأفارقة وحزب الفهود السود الجديد الذي تم تأسيسه في دالاس”، وفق ما نفلت “أسوشيتد برس” .

خرج آلاف الأشخاص إلى الشوارع في مدن أميركية، الجمعة، للتنديد بقتل الشرطة لاثنين من الرجال السود بالرصاص، بعد يوم من قيام مسلح بقتل 5 من ضباط الشرطة في مظاهرة مماثلة في دالاس بولاية تكساس وأغلق المتظاهرون الطرق في مدينة نيويورك وأتلانتا وفيلادلفيا، مساء الجمعة، وجرى التخطيط أيضا لمظاهرات في سان فرانسيسكو وفينيكس، فيما لم تتحدث تقارير وسائل الإعلام المحلية عن وقوع أي اشتباكات أو إصابات خطيرة.

وأظهر فيديو نشر على وسائل التواصل الاجتماعي آلافا يتظاهرون في أتلانتا، فيما بدت أكبر مظاهرة، وردد المتظاهرون هتافات ولوحوا بلافتات تطالب بالعدالة وأظهرت لقطات لمحطات تلفزيونية محلية حشدا هائلا في مواجهة عشرات من سيارات الشرطة، التي تم إيقافها على طريق سريع محلي .

وقال رئيس بلدية أتلانتا، قاسم ريد، في تغريدة على حسابه بموقع تويتر إن المسيرة كانت سلمية إلى حد كبير على الرغم من اعتقال نحو 10 أشخاص وكان يوم الجمعة في اليوم الثاني للمظاهرات واسعة النطاق ضد استخدام الشرطة للقوة في أعقاب إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل فيلاندو كاستيل (32 عاما) قرب سانت بول بولاية مينيسوتا، وألتون سترلينغ (37 عاما) في باتون روج بولاية لويزيانا.

وقتلت الشرطة كاستيل خلال توقف لحركة المرور في وقت متأخر الأربعاء، ونشرت صديقته لقطات فيديو مباشرة على شبكة الإنترنت للمشهد الدموي ، بينما قتل سترلينغ خلال مشاجرة أمام متجر مع اثنين من ضباط الشرطة البيض، وأثار فيديو للواقعة غضبا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي باتون روج ردد المتظاهرون في وقت متأخر الجمعة هتاف “لا عدالة لا سلام… لا لعنصرية الشرطة”، وحاولت شرطة مكافحة الشغب منع المتظاهرين من غلق طريق مزدحم ، وأثار الحادثان التوترات العرقية، التي اندلعت مرارا في مختلف أنحاء البلاد عام 2014 في أعقاب مقتل مايكل براون وهو مراهق أسود غير مسلح على يد ضابط شرطة أبيض في فيرغسون بولاية ميزوري.

المصدر : سكاي نيوز + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *