الرئيسية » أخبار » اخبار العالم » اثيوبيا تتهم مصر بمساعدة اريتريا فى الحرب الاثيوبية الارترية اخبار اثيوبيا واريتريا اليوم 13/6/2016
عملية لهيب الشهيد البرية
عملية لهيب الشهيد البرية

اثيوبيا تتهم مصر بمساعدة اريتريا فى الحرب الاثيوبية الارترية اخبار اثيوبيا واريتريا اليوم 13/6/2016

اتهمت الحكومة الاثيوبية مصر بانها تساعد اريتريا في الحرب الاثيوبية الارترية الدائرة الان علي الحدود بين البلدين، وذلك بسبب سد النهضة ، حيث قالت الحكومة الاثيوبية ان هناك اعداد كبيرة جدا من القتلي من جيشها علي الحدود الاثيوبية الاريترية، في اشاراة الي اندلاع حرب جديدة بين اثيوبيا واريتريا حيث قالت حكومة إثيوبيا: عدد كبير من القتلى في الاشتباك الحدودي بين إثيوبيا وإريتريا .

جاءت أنباء الحشود العسكرية على الحدود بين إثيوبيا وإريتريا لتعيد إلى الأذهان صور الحرب بين البلدين ولتدخل المجتمع الدولي في قلق ولتحبس أنفاس الشعبين ولتكرس صورة نمطية للعلاقة بين البلدين يسودها الصراع ولا مكان فيها للعوامل التي جمعت الشعبين عبر التاريخ. هذا المقال يسلط الأضواء على خلفية الصراع بين البلدين ويستشرف سيناريوهات تطور الأحداث المقبلة .

تكونت إثيوبيا الحديثة عام 1886م على يد الإمبراطور منيليك الثاني (1844-1913 م) بعد القضاء على الممالك الإسلامية في المناطق التي يقطنها المسلمون اليوم وسط وجنوب وشرق إثيوبيا والمجاورة للموطن الأصلي للأحباش في منطقتي تغراي وأمهرا شمال إثيوبيا .

أما إريتريا فقد ضمت إلى إثيوبيا بقرار أممي ضمن ترتيبات فدرالية عام 1952م، إلا أن الإمبراطور هيلاسيلاسي ألغى تلك الترتيبات عام 1962م وضمها إلى إثيوبيا مما أدى إلى تفجر الوضع وقيام الحركات الاستقلالية حتى انتهى الأمر بسقوط النظام الشيوعي في إثيوبيا عام 1991م تحت ضربات الجبهة الشعبية لتحرير إريتريا الحزب الوحيد والحاكم في إريتريا منذ استقلالها عام 1993م .

وضربات الجبهة الشعبية لتحرير تغراي التي تأسست للحصول على حكم ذاتي لإقليم تغراي الواقع شمال إثيوبيا والمتاخم لإريتريا ثم كونت جبهة من شعوب إثيوبيا لتملأ الفراغ الذي حدث في السلطة مع انهيار نظام منغستو هيلا ماريام ولتكون الحزب الحاكم لإثيوبيا منذ عام 1991م .

المصدر : الجزيرة + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *