الرئيسية » أخبار » اخبار العالم » تصفية ماهر الاسد بعد محاولة الانقلاب علي اخيه بشار الاسد في دمشق “اورينت نيوز”
بشار الاسد

تصفية ماهر الاسد بعد محاولة الانقلاب علي اخيه بشار الاسد في دمشق “اورينت نيوز”

تصفية ماهر الاسد بعد محاولة الانقلاب علي اخيه بشار الاسد في دمشق “اورينت نيوز” .

على وقع الانسحاب الروسي العسكري المفاجئ من سوريا روجت وسائل إعلام روسية و موالية للنظام بنقل العميد ماهر الأسد المتهم الأبرز بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في سوريا من قيادة الفرقة الرابعة إلى هيثة الأركان العامة في ترتيبات عسكرية لضمان سيطرة إيران على مفاصل السلطة العسكرية والأمنية في مستقبل سوريا وفق مراقبون .

وذكرت شبكة أخبار اللاذقية الموالية للنظام على موقع فيس بوك أنه تم نقل العميد ماهر الأسد من قيادة اللواء 42 في الفرقة الرابعة إلى الأركان العامة في الجيش من دون ذكر تفاصيل إضافية ، وانتشر الخبر في عدد من المواقع المعنية بسورية لكن وسائل الإعلام الرسمية لم تؤكده في حين نشر موقع روسيا اليوم خبراً حول نقل ماهر الأسد مستنداً على المصدر الموالي نفسه.

ترويج وسائل إعلام النظام لخبر ترقية ماهر الأسد يأتي بعد أيام من قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سحب الجزء الأكبر من قواته من سوريا بعد خمسة أشهر من العدوان على سوريا ، وفي السياق رأى العميد أحمد رحال في تصريح خاص لـأورينت نت أن نقل ماهر الأسد من قيادة الفرقة الرابعة جاء بطلب إيراني وذلك ليتسلم شعبة المعلومات في هيئة الأركان ضمن ترتيبات عسكرية تضمن هيمنة طهران على مفاصل المؤسسة العسكرية والأمنية في مستقبل سوريا .

وأردف رحال أن وزارة الدفاع في نظام الأسد تتبع بشكل مباشر إلى روسيا بينما تسيطر إيران على أفرع المخابرات السورية التي تتبع إدارياً لـهيئة الأركان ونقل ماهر الأسد لتسلم شعبة المعلومات هي خطوة استباقية لبقاء نفوذ طهران في سوريا .

يشار أن ماهر الشقيق الأصغر لبشار الأسد يُحاط به الغموض في كل تفاصيل حياته ونادراً ما يظهر في وسائل الإعلام لا يظهر لا في كلمة ولا في صورة ورغم ذلك يلعب دوراً رئيسياً في الجرائم التي يرتكبها النظام السوري ضد المدنيين والثوار وتعتبر جرائمه الأكثر وحشية وعداونية وحسماً في المعارك وحفاظاً على قوة النظام حسب تقرير نشرته صحيفة دي فيلت الألمانية قبل عامين .

ويعتبر ماهر الأسد قائد الفرقة الرابعة القوة المكلفة بحماية العاصمة دمشق وضواحيها وتعتبر هذه الفرقة من فئة النخبة في قوات النظام وأغلب الذين ينتمون للفرقة هم من الطائفة العلويّة وتتهم الفرقة الرابعة أيضاً بالوقوف وراء الهجوم بالأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في الغوطتين بدمشق 21-08-2013 والتي خلفت 1500 شهيد .

المصدر : اورينت نيوز + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *