أخبار عاجلة

الرئيسية | اخبار العالم

#ISIS مقتل مفتاح مانيطة الارهابي الخطير في عملية بن قردان ben guerdane aujourd’hui بنقردان اليوم 7/3/2016 الدولة الاسلامية ولاية بن قردان

ben guerdane aujourd'hui
ben guerdane aujourd'hui

#ISIS مقتل مفتاح مانيطة الارهابي الخطير في عملية بن قردان ben guerdane aujourd’hui بنقردان اليوم 7/3/2016 الدولة الاسلامية ولاية بن قردان حيث قال رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في كلمة خلال زيارته إلى قاعة العمليات المركزية بثكنة الحرس الوطني بالعوينة بعد ظهر اليوم الإثنين إن ما قامت به المجموعة الإرهابية في منطقة بن قردان هو هجوم غير مسبوق ومنظم ومنسق وكان يهدف ربما الى السيطرة على الأوضاع في المنطقة والاعلان عن ولاية جديدة .

وأضاف قائد السبسي أن وحدات الجيش والحرس والأمن الوطني وجهاز الديوانة كانوا في حالة يقظة وجاهزية بفضل ما اكتسبوه من خبرة في العمليات السابقة وكذلك بفضل التعزيزات الموجودة مشيرا إلى أن ما حدث ربما كان متوقعا لكن ليس بهذا الحجم والاهمية حسب تعبيره ، وأكد انه على الشعب التونسي ان يفخر بالمؤسستين الأمنية والعسكرية اللتين كانتا في المستوى رغم تسجيل ضحايا في صفوف الامنيين والعسكريين وكذلك المدنيين مضيفا قوله إن تقديم التفاصيل وحصيلة العملية الامنية سيكون بعد انتهائها ونتوجه بالتعازي الى عائلات كل شهيد سقط في سبيل الوطن .

واعتبر ان أهالي الجنوب هم سند للدولة لانهم يعرضون حياتهم للخطر لمواجهة الإرهاب قائلا في هذا الصدد يجب أن يعلم الشعب أننا وحدة صماء ومن يريد ان يخرج عن الصف له ذلك ولكن الاغلبية الساحقة هي في حالة حرب ضد هذه الهمجية وهؤلاء الجرذان ، وذكر رئيس الجمهورية في كلمته بالإجراءات الأولية التي أقرها اليوم رئيس الحكومة ومنها إغلاق الحدود مع الجارة ليبيا مؤكدا أن الشعب الليبي ليس معنيا بهذا القرار ولكن كان من الضروري إتخاذه لأسباب أمنية حسب تعبيره .

ودعا متساكني بن قردان إلى تفهم قرار حظر التجول الذي اعتبره حتميا لحمايتهم من ردود الافعال المحتملة مشيرا إلى إمكانية إتخاذ اجراءات اخرى إذا ما تطلب الأمر ذلك وفقا لما ينص عليه الفصل 80 من الدستور مستدركا بقوله « لم نصل بعد إلى هذه الحالة والشعب التونسي يجب ان يكون مجندا لمواجهة هذه الحرب ، كما حث المواطنين وكافة القوى الحية على توحيد الصفوف وتجاوز الخلافات للتغلب على هذه الهمجية والتحلي باليقظة معربا عن الأمل في ألا تتكرر مثل هذه العمليات .

يذكر أن الفصل 80 من الدستور ينص على أنه لرئيس الجمهورية في حالة خطر داهم مهدد لكيان الوطن او امن البلاد او استقلالها يتعذر معه السير العادي لدواليب الدولة ان يتخذ التدابير التي تحتمها تلك الحالة الاستثنائية وذلك بعد استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب واعلام رئيس المحكمة الدستورية ويعلن التدابير في بيان الى الشعب .

أسفرت العملية الأمنية والعسكرية الجارية في مدينة بن قردان من ولاية مدنين في حصيلة جديدة عن القضاء على 35 إرهابيا والقبض على 7 آخرين وفق ما اكده رئيس مكتب دائرة الاعلام والاتصال بوزارة الداخلية ياسر مصباح لوسائل الإعلام خلال زيارة أداها بعد ظهر اليوم الإثنين وزيرا الدفاع الوطني والداخلية إلى مدينة بن قردان.

وأفاد مصباح بأن هذه العملية أدت إلى استشهاد 18 شخصا بين مدنيين وأمنيين وعسكريين وإصابة 13 أخرين 5 منهم من العسكريين و5 آخرين من الأمنيين و3 من المدنيين كما تم العثور على كمية هامة من الأسلحة في أماكن مختلفة من مدينة بن قردان .

وفي تصريح إعلامي على هامش الزيارة التي قام بها الوزيران إلى الثكنة العسكرية ومنطقتي الأمن والحرس الوطنيين ببن قردان قال وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني إن العملية الأمنية التي وصفها ب الناجحة مازالت متواصلة مجددا التأكيد على جاهزية المؤسستين الامنية والعسكرية لمواجهة كافة الفرضيات الممكنة .

وأضاف قوله لا مكان لداعش وللإرهاب في تونس متوجها بالشكر إلى أهالي بن قردان للروح الوطنية العالية التي أثبتوها خلال هذه العملية داعيا إياهم الى مزيد التعاون مع القوات الامنية والعسكرية وتقديم المعلومة التي قد تساعد في هذه الحرب على الإرهاب ، وعاينت مراسلة (وات) بالجهة تمركزا أمنيا مكثفا بمدينة بن قردان الى جانب تواصل عمليات التمشيط في كامل المنطقة بواسطة المروحيات العسكرية .

وبخصوص محاولة الهجوم على الثكنة العسكرية ببن قردان صرح مصدر عسكري لمراسلة (وات) بالجهة بأن المجموعة الإرهابية حاولت التمويه من خلال تقسيم المجموعة حيث توجه جزء منها إلى واجهة الثكنة وقامت بإطلاق النار في حين حاول بقية أفراد المجموعة الدخول من الجهة الخلفية للثكنة غير أن القوات العسكرية تمكنت من صد هذا الهجوم.

يذكر ان القوات المسلحة أحبطت فجر اليوم هجمات إرهابية متزامنة على منطقتي الحرس والأمن الوطنيين وثكنة الجيش الوطني في بن قردان .

المصدر : وكالة تونس للانباء tap info + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *