الرئيسية | اخبار العالم

اخبار عدن الان “صحافة نت” #عدن تفاصيل عملية اغتيال الشيخ عبدالرحمن العدني في نشرة اخبار اليمن خلال نصف ساعه 2/3/2016

فيديو اغتيال محافظ عدن جعفر محمد سعد
تفجير سابق في اليمن

اخبار عدن الان “صحافة نت” #عدن تفاصيل عملية اغتيال الشيخ عبدالرحمن العدني في نشرة اخبار اليمن خلال نصف ساعه 2/3/2016 ننقل لكم اخر اخبار وتطورات الجريمة التي هزت اليمن بالكامل خلال الايام الماضية وهي جريمة اغتيال الشيخ السلفي المعروف عبدالرحمن العدني ، حيث قام مسلحون باطلاق النار عليه قبل ان يفارق الحياة واليوم نكشف هذه التفاصيل علي لسان القيادي في المقاومة الجنوبية الشيخ مهران قباطي قائد لواء زايد عن تفاصيل جديدة في واقعة اغتيال الشيخ العلامة عبدالرحمن بن مرعي العدني .

وقال الشيخ مهران في مؤتمر صحفي حضره عدد من الصحافيين الثلاثاء نفيدكم بتفاصيل حادثة اغتيال الشيخ عبدالرحمن بن مرعي رحمه الله رحمة واسعة كانت الجريمة يوم الاحد بتاريخ 19/ جماد اول 1437ه الموافق 28/2/2016م في الساعة 1512 ظهرا وهو خارج من بيته لأداء الصلاة وكانت السيارة في انتظاره نوع برادو لون دم الغزال موديل 2006 .

كما افادونا بذلك شهود عيان من ابناء منطقة الفيوش بعد خروج الشيخ من منزله وقد كان الشيخ مرصود من قبل فئة مسلحة فبادروا بأطلاق النار من كل الاتجاهات وقد اصيب حارس الشيخ عبدالرحمن وهو الاخ رمزي الصبيحي من الاعيرة النارية التي اطلقت من قبل مسلحين ثم بعد ذلك اصيب الشيخ عبدالرحمن فأنطلق مسرعا وهو مصاب برجله الى باب المسجد فلحقوا بالشيخ وكثفوا الرماية عليه بأكثر من عشرين طلقة ثم انطلقوا هاربين فحصل تواصل مع ابناء المقاومة في منطقة صبر وتلقوا البلاغ ونوع السيارة فوجدوا الوصف قد انطبق على السيارة التي ابلغ عنها فأرادوا ايقافها الا انها ولت هاربة .

وتابع قام رجال المقاومة الأشاوس الذين همهم بناء الوطن وزرع الامن والامان بأطلاق الرصاص على السيارة مما ادى الى تقلب السيارة في منطقة جلاجل , محافظة لحج فهرب الجناة الى مساكن القرية وتم القبض على رجلين منهم وهرب البقية, فتم اسعاف الجناة المصابين الى مستوصف صبر للحادث الذي تعرضوا له ثم تلقينا بلاغ هذه الجريمة البشعة وبموقع الجناة قمنا بالتحرك بقوة عسكرية ومدرعات طوقنا المنطقة وموقع السيارة وتشكيل حزام امني على موقع السيارة وقد ابلغنا بفئة تريد احراق السيارة وإخفاء معالم وأدلة الجريمة .

وتابع قمنا أيضا بتشكيل حزام امني حول مستوصف صبر واخد الجناة وسحب السيارة الى قيادة التحالف لتأمين العناصر المتطرفة ، وفي معرض رده على سؤال الصحفيين حول الاتهامات التي وجهت للمقاومة نقل في مواقع التواصل الاجتماعي ان القضية والجريمة تبنتها المقاومة والسلفيين وعلى رأسهم وزير الدولة الشيخ هاني بن بريك وهذا الكلام ليس له اساس من الصحة .

وقد تبين من اعتراف الجناة على تفاصيل القضية وظهرت خيوط وشبكة عفاشية تسمي نفسها الدولة الاسلامية وقد توصلنا لفضل الله من معرفة الشبكة ومن يقودها ستسمعون بدقة تفاصيل و باعترافات المتهمين ومن يتبنى هذا المخطط والتفجيرات والاغتيالات وجد في التحقيق ان السيارة التي نفذت بها العملية وكانت مختبئة في لحج .

ارادوا فتنة بين السلفيين والسيارة والظروف الراهنة فأرادوا اشعال الفتنة بين السلفيين , وارادوا ايضا تشويه سمعة المقاومة ولكن الله سبحان وتعالى اظهر الحقيقة ويمكرون ويمكروا الله والله خير الماكرين, ومن خلال التحقيق تبين ان العملية واغتيال الشيخ عبدالرحمن تبنتها الدولة الاسلامية كما اوضح ذلك التحقيق .

وأكد الشيخ مهران ان الجماعات المسلحة في عدن تابعة لنظام صنعاء القديم , قائلاً : وجدنا جماعة ما تطلق على نفسها داعش في اليمن هي شبكة عفاشية المسمى بالدولة الإسلامية متسائلاً اين هم ايام الحرب ؟ واين كانوا حينما كان الحوثيين مسيطرين على البلاد؟؟ لم نسمع بهم ولا بأفعالهم التفجيرية ولم نسمع انهم نفذوا عملية انتحارية في الحوثيين فهذا مما يؤكد انهم مستعارون وان خلفهم مخططات كبيرة .

وقال إن تلك الجماعات هم مستعارون يسمون انفسهم بالدولة الاسلامية والاسلام بعيد عنهم وعن افعالهم البشعة في قتل اهل الدين والعلم والاسلام لا يرقبون في مؤمن الا ولا ذمة لم نسمع في تاريخ اليمن هذه الجرأة على علماء السنة وقتلهم في ابواب المساجد ولم يأتي ذكرها في تاريخ اليمن قديما ولا حديثا حسب علمي الا في ما كان من الرافضة قديما وحديثا فهذه الجماعات قد شابه فعلهم فعل الرافضة .

ولفت الشيخ مهران إلى ان هذه الجماعات المسلحة, لم تظهر الا بعد ان تم فتح وتحرير باب المندب وذباب والعمري و بدأوا بالتفجيرات وهذا مما يدل على ان ايادي عفاش ما زالت تلعب باسم الدولة الإسلامية الدواعش وشعروا او لم يشعروا .

وتوجه الشيخ مهران قباطي في ختام مؤتمره الصحفي على تنبيه واشارة للعقلاء من أبناء الوطن وابناء اليمن, نفيق وان نصحى وان هذه الجماعات هم مخترقون من عفاش باسم الدين فعلينا ابناء اليمن ان نحافظ على بلدنا وعلى ابنائنا واخواننا من قطاع الطرق الذين ينسبون أنفسهم للدين والدين منهم متبرئ منهم ومن افعالهم مثل ليبيا وسوريا والله المستعان .

وأختتم في الأخير نقم كلمة شكر لدول التحالف العربي لما قدموه لنا من مساعدات لخدمة هذا الوطن وعلى رأسهم دولة الامارات العربية المتحدة فقد ضحوا بأبنائهم و انفسهم لخدمة هذا البلد والتاريخ ولن ينسى هذا النشمة ونحن والله ندعو لهم بظاهر الغيب .

المصدر : صحافة نت + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *