أخبار عاجلة

الرئيسية | اخبار العالم

“صحافة نت اليمن”.. الصحافة نت اخر الاخبار اليمنيه 31 يناير 2016 كلمة الزعيم صالح تدحض شائعة مقتل علي عبدالله صالح اخبار صحافة نت.com اخبار اليمن الان 31/1/2016

اخر خطاب علي عبدالله صالح يوم الاحد 27-12-2015
اخر خطاب علي عبدالله صالح

صحافة نت واخر اخبار اليمن صباح اليوم 31-1-2016 ننشر لكم اخر الصباحية لليمن اخر ساعة ، اليوم نتابع معكم اخر اخبار الغارات علي صنعاء ، اخر اخبار الحدود السعودية اليمنية ، حيث ظهر الزعيم اليمني علي عبدالله صالح اليوم في العاصمة اليمنية رغم التحليق المكثف لطائرات التحالف السعودي وقصفه لصنعاء وخاصة قصفه الذي كان مستهدفاً عدداً من المصانع في العاصمة صنعاء .

كمصنع بن شهاب للمناديل الورقية وحليب الأطفال بثلاث غارات عنيفة للمرة الثانية على التوالي في أقل من 24 ساعة بعد ان كان قد قصف مساء أمس نفس المصنع الواقع بالقرب من المستشفى السعودي الألماني في منطقة دارس في مديرية بني الحارث ومصنع الكبوس بشارع الستين وجبل النهدين بالرئاسة .

وبارك الزعيم صالح إطلاق قناة اليمن اليوم وأشاد الزعيم علي عبدالله صالحبدورقناة اليمن اليوم ومهنيتها في التعامل مع الأحداث على الساحة الوطنية وكان الملفت ان الزعيم قد ظهر كما هي عادته .

وهو في افضل هندامه وبربطة عنق تحمل لون دم الغزال التى لازمته منذ رمضان الماضي مع الاحتفاظ باطلاق لحيته في اشارة منه لمواصلة مقاومة العدوان ولودفع دمه فدائا للوطن كما قال الشهادة او الموت وكررها ثلاثا .

مما جعل الاخرون يذهلون من صموده الاسطورى فلم يهرب كما هرب خصومه الذين انقلابوا عنه عام 2011 وكان يزعمون انهم الاشجع منه فليس هناك زعيم يهرب من بلده او بطل يجلب العدوان لبلاده فهل كرازي افغانستان بطلا وهل علاو العراق بطلا وخلال فترة حكم صالح فلم يظهر بربطة عنق دم الغاز الا نادر واحينا تكون مائلة للاحمر الفاتح وليس كما هي الحالية .

من جهة اخري؛ قال الصحفي اليمني سام الغباري ذات المصادر الاكيدة في منشور له على صفحته بالفيسبوك ان رجال المقاومة الشعبية والجيش الوطني سيطروا على فرضة نهم بصنعاء وقال الغباري في نص المنشور تمت السيطرة على فرضة نهم من قبل قوات الجيش الوطني والمقاومة الباسلة ، وعشرات الأسرى من #‏الحوثيين في حالة انهيار كامل ، ثقوا في ما أقول .

من ناحية اخري؛ كشف مسؤول امريكي مقرب من دوائر صنع القرار بحجة انه استيقظ ضميره بعدما رأى بحور الدم التي فًجّرت في المنطقة العربية وعلمه بما ينتظرها في المستقبل القريب من تدمير شبه شامل تحقيقا لمخطط الفوضى الخلاقة Creative Chaos التي اعلنت كونداليزا رايس أن امريكا ستلجأ الى نشرها في منطقه الشرق الاوسط تحقيقا لاغراضها المشبوهة و الممهدة لاعادة تقسيم المنطقة لصالح اسرائيل» كشف لـالجورنال» تفاصيل مرعبة عن ابعاد المؤامرة التي صممت بعناية فائقة للغاية .

حيث قال المسؤول الامريکي ان الصراع الحاصل في المنطقة العربية يهدف إلى إسقاط اکبر دولتين عربيتين هما السعودية و مصر بالنسبة للسعودية تتمثل ملامح هذا المشروع في التالي :

1- تقسيم العراق طائفيا وهذا ما حدث خلال السنوات الماضية ومن ثم إظهار داعش بصورة مفاجئة کقوة غير متخيلة و منحها قدرة السيطرة على مناطق واسعة من العراق والسعي لأجل تهديد المناطق الشيعية دون إسقاط الکثير منها وبينها العاصمة بغداد .

2- يتم جر السعودية لتمويل حروب طائفية طويلة الأمد واستنادا إلى المخاطر الموجودة في العراق ستلزم السعودية بدفع ضريبة هذه الحرب من ميزانيتها وستدعي أمريکا أنها ستحارب تنظيم داعش وهي في الحقيقة تعمل خلاف ذلک والدليل على ذلک ان قوات داعش لا تزال حتى اليوم تهاجم المدن بقوات ضخمة ولا تتعرض لعملية قصف أمريکية واحدة .

ستستمر الحرب ضد داعش في العراق سنوات قادمة ولن تنتهي ولن تحسم والهدف من کل ذلک إنهاک المملکة السعودية ماليا وزيادة الضغط عليها ونقل المعرکة إلى أراضيها لاحقا ، کما ستسعى أمريکا إلى تطبيق النموذج العراقي في اليمن وسيشکل اليمن خلال المرحلة المقبلة وفق الخريطة التالية :

1- ستظهر القاعدة بشکل مفاجىء کقوة کبيرة تسيطر على عدد من المحافظات اليمنية في المحافظات الوسطى وفي الجنوب کرد فعل على التغول الحوثي وستسقط محافظات مثل شبوة وأبين والوادي بحضرموت والمهرة من الجنوب ومأرب والبيضاء وأجزاء متفرقة من إب بيد القاعدة وستبقى عدن وحيدة والمکلا بيد الحکومة ولن تسمح أمريکا بسقوط هذه المناطق کونها مهمة لحرکة الملاحة الدولية .

2- ستدعي أمريکا أنها ستحارب القاعدة في اليمن وستقنع المملکة السعودية بتحمل تکاليف نفقات الحرب وستبدأ الغارات الجوية وسنشاهد نفس الفيلم العراقي السوري في اليمن والمجتمع الدولي سينقسم على النحو الموجود في النموذج العراقي وستناصر روسيا دولة الحوثيين في الشمال وستحول دون أي إجراء سياسي حقيقي لوقف القتال في اليمن وستواصل أمريکا الادعاء بأنها تحارب القاعدة وستطلب دعما أکبر من السعودية .

ستدعي روسيا بأنها تبحث عن تسوية حقيقية في اليمن مثلما في العراق وستبيع أطنانا من السلاح إلى القوى المتحاربة في اليمن وستقبض أمريکا تکاليف الضربات الجوية من السعودية وهنا سيکون کل طرف (أمريکا وروسيا) مستفيدا مما يدور ، مع مرور الوقت ستجد السعودية نفسها محاصرة وفق سياسة الکماشة الخطر الداهم من الناحية العراقية و الخطر الداهم من الناحية اليمنية وستدفع مليارات الدولارات على أمل انتهاء الحرب لکن دون جدوى حينها ستکون نار الحرب أضخم من ان تطفئها أي جهود .

بمبارکة أمريکية ستعزز جهات محسوبة على أمريکا دعمها الإعلامي لتنظيم داعش في اليمن مثلما تعمل الآن في العراق ولأجل ضمان رفده بالآلاف من المقاتلين وستتحرک ماکينات إعلامية ضخمة في هذا الإطار ، رويدا رويدا ستصل نار الاحتراب في العراق وفي اليمن إلى الأطراف السعودية وستستنجد المملکة بالحليفة الکبرى أمريکا لکن دون جدوى سنرى نموذج مشابه لما حدث في العراق واليمن يندلع في المنطقة الشرقية بالسعودية وغيرها من المناطق وحينها سيتم الإجهاز على السعودية.

سيتم نقل المعرکة في المرحلة الثالثة من المخطط الأمريکي إلى الأراضي السعودية وستغرق المملکة في الفوضى القادمة من خلف الحدود ، ستستمر هذه الحروب سنوات قادمة ولن يکون فيها منتصر و سيقتل الناس بعضهم بعضا وسيقتل مئات الالاف من السنة ومئات الالاف من الشيعة وسيختلط الحابل بالنابل ولن تقوم للعرب قائمة بعدها وستخرج أمريکا وحيدة منتصرة من هذه الحرب .

المصادر : صحافة نت + الاتحاد برس + اوراق برس + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *