أخبار عاجلة

الرئيسية | اخبار العالم

“ليبيا اليوم” اخر اخبار طرابلس ليبيا اليوم 25/1/2016 قوات اجنبية فى ليبيا لمحاربة داعش، اخبار اشتباكات ترهونة الاثنين “ليبيا الان”سوق الاحد اليوم

ليبيا
ليبيا

ليبيا اليوم ، تتابع صحيفة العين اليوم اخر اخبار ليبيا واخبار العاصمة الليبية طرابلس واحيائها وعن الاشتباكات التي تدور في ليبيا هذه الايام وايضا اخبار القوات الاجنبية في ليبيا للتدخل ضد داعش .

وصلت فرق عسكرية أميركية وبريطانية وروسية إلى ليبيا لدعم الحكومة الجديدة بحسب ما أفادت صحيفة الشرق الأوسط في تقرير نشر اليوم السبت متوقعة وصول قوات فرنسية أيضا للغرض نفسه إلا أن القيادة العامة للجيش الليبي نفت وصول أي قوات من روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا إلى ليبيا .

وبحسب الصحيفة فإن هذه القوات التي وصل عددها إلى عشرات الجنود والضباط وصلت إلى قاعدة جمال عبدالناصر العسكرية جنوب طبرق التي يعقد فيها البرلمان جلساته فيما هبطت مجموعة أميركية صغيرة في غرب طرابلس .

وأفاد شهود عيان أن الجنود الذين وصلوا طيلة الأسابيع الثلاثة الأخيرة بلغ نحو 500 فيما أوضح مسؤول عسكري ليبي طلب عدم الكشف عن اسمه أن عدد الذين وصلوا لا يتعدى بضع عشرات مضيفاً أنهم جاؤوا في مهام استطلاعية ولتقديم استشارات للجيش الوطني .

وكان رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال جوزيف دانفورد أكد أن هناك حاجة لتحرك عسكري حاسم لوقف انتشار تنظيم داعش في ليبيا دانفورد حذر من أن التنظيم يريد أن يستغل ليبيا لتكون منصة لتنسيق الأنشطة في إفريقيا مضيفاً أن التحرك العسكري يجب أن يتم بطريقة تدعم عملية سياسية طويلة المدى.

عاد الهدوء إلى مدينة ترهونة المتاخمة للعاصمة طرابلس شرقا بعد اشتباكات مسلحة عنيفة شهدتها خلال يوم أمس الجمعة وبحسب مصدر طبي فإن 13 قتيلا هم حصيلة اشتباكات يوم أمس الجمعة إضافة لعدد آخر من الجرحى لا يزالون بمشافي المدينة .

وكان قتال اندلع بين ميليشيات الكاني التابعة للمؤتمر الوطني منتهي الولاية وبين أهالي المدينة منذ مساء الخميس وحتى ظهر أمس الجمعة على خلفية اختطاف الميليشيات عددا من أعيان المدينة الموالين للاتفاق السياسي ومجلس النواب .

وقال شهود عيان إن القتال دار في أغلب أحياء المدينة بين الأهالي والميليشيات باستخدام أسلحة خفيفة ودخول الأسلحة الثقيلة بين الحين والآخر وعن أسباب توقف القتال قال الشهود إن وساطات اجتماعية استطاعت إيقاف القتال بعد تعهد الميليشيات بتسليم المختطفين إلى جهة محايدة .

وأضاف الشهود أن أغلب القتلى من صفوف الميليشيات التي تتخذ من مقار عسكرية بالمدينة مقرات لها وتمارس الإرهاب والخطف منذ فترة باعتبارها الجهة العسكرية المكلفة من المؤتمر الوطني بالسيطرة على المدينة منذ أكثر من 3 سنوات .

كما أكد الشهود أن عددا من منازل الأهالي ومبانٍ عامة بمنطقة سوق الأحد بالمدينة قد تضررت بشكل كبير من القتال ولا يزال الكثير من السكان بالمنطقة نازحين في الأحياء الأخرى بسبب اشتداد القتال بالحي حيث تتركز أغلب المعسكرات التي تتخذها ميليشيات الكاني مقرات لها .

المصدر : العربية + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *