الرئيسية | أخبار السعودية

وكالة تعليق الدراسة تويتر 1438 حقيقة تعليق الدراسة 1438 بسبب سوء الأحوال الجوية 1438

تعليق الدراسة
تعليق الدراسة

وكالة تعليق الدراسة تويتر 1438 اليوم نتعرف معكم علي حقيقة تعليق الدراسة 1438 وهو بسبب سوء الأحوال الجوية 1438 ، هل سيتم تعليق الدراسة في فصل الشتاء هذا العام ، بعض السعوديين فاهمين الشتاء غلط, ويتوقع خلال الايام القادمة مع تساقط الثلوج في فصل الشتاء على بعض المدن والمحافظات السعودية ان يتم تعليق الدراسة ، حيث نتابع اخر اخبار سقوط الامطار في السعودية 1438-2016 ،مع دخول فصل الشتاء وكل يتسائل عن صحة تعليق الدراسة وهل سوف يكون هناك قرار بعد قرار بتأجيلها ام لا .

حقيقة تعليق الدراسة 1438 بسبب سوء الأحوال الجوية

حيث يطالب الطلاب واولياء الامور في حالة تدهور الاحوال الجوية وسوء الطقس ان يقوم المسئولون ببتعليق الدراسة نظرا للسيول واعاقت الحركة وخصوصا ان الامطار والسيول، يستقبل كثير من سكان السعودية فصل الشتاء بالترحيب بعد عناء طويل مع فصل الصيف، ويتميز بعض الاشخاص بتقاليد يفعلونها كل شتاء ،يكثر تواجد هؤلاء الاشخاص في مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات تحت مسميات مثل: أمير الأحزان، القلب الحنون، شموخ عاشق، وصور شخصية مزخرفة أو صورة شاب أجنبي، ويستقبلون الشتاء بالشعر الرومانسي، وقصص الحب، وأغاني العشاق.

في كل هطلة مطر في فصل الشتاء، تبدأ إشاعات في المملكة تعطيل الدراسة بالانتشار على تويتر و مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع المحلية، ويبدأ الطلاب بالمطالبة بتعليق الدراسة، بحجّة أحوال الطقس المتقلبة، هل أنت أحد هؤلاء الاشخاص؟ ، حيث اعلنت وزارة التعليم في السعودية عن وضع الضوابط الواضحة، والمُحدَّدة لأمر تعليق الدراسة في المدارس، بعد أن كانت ضمن الصلاحيات الموكلة لمديري التعليم في المناطق، وبعد أن ساهمت هذه القضية في وجود تباين حاد في الآراء بين مُؤيِّد للتعليق، ومُعتَرض عليه، ممّا دعا أحد أعضاء مجلس الشورى إلى اشتراط تعليق الدراسة بوجود توصية من الرئاسة العامة للأرصاد، فهي الأقدر لقراءة مُؤشِّرات الطقس، وتوقُّع الأحوال.

وكالة تعليق الدراسة تويتر 1438

لا شك بأنّ مَن يقوم باتخاذ قرار تعليق الدراسة يسعى لضمان المحافظة على سلامة الطلاب والطالبات، مستندًا على تقارير رسمية مُحتملة لحالة الطقس، وتحذيرات صادرة من مصلحة الأرصاد وحماية البيئة، فمُتّخذ القرار يسعى للأخذ بالأسباب، وكافة الاحتياطات لتجنُّب وقوع المفاجآت، أو تعريض الطلاب والطالبات لأيّ أذى أو مخاطر، غير أنني أعتقد بأنّ اتخاذ مثل هذا القرار -وخصوصًا في أوقات حسَّاسة وهامّة مثل أوقات الاختبارات- يتطلّب آلية وضوابط ومعايير تختلف عن المعايير الحالية.

نعود ونُكرِّر أن هناك دولاً كثيرة حول العالم تهطل عليها الأمطار، بل وأحيانا الثلوج، على مدار الساعة، وتستمر فيها الحياة، ولا تُعلَّق فيها الدراسة أو الامتحانات، فلا يوجد طُرق تُمكِّن الطلاب من الذهاب والعودة من وإلى مدارسهم بأمانٍ عند هطول الأمطار، ولا يوجد في الدولة مدارس تتوفَّر فيها وسائل الأمن والسلامة، ويمكن للطلاب الدراسة فيها عند هطول الأمطار، ولذلك تلجأ لتفعيل خدمة تعليق الدراسة في الشتاء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *