أخبار عاجلة

الرئيسية | أخبار السعودية

تركي حمزه الرشيدي من هو وما قصته ؟ الرائد تركي حمزه ينتظر بيان الداخلية الرائد تركي في صراع هل تصدر مكافحة المخدرات بيان عن قصة الضابط تركي الرشيدي

تركي حمزه الرشيدي
تركي حمزه الرشيدي

تركي حمزه الرشيدي من هو وما قصته ؟

تركي حمزه الرشيدي الرائد في جهاز مكافحة المخدرات المتقاعد عن الخدمة والذي فجر قضية كبيرة من خلال تهديد شخصي له من عصابة مخدرات كبيرة حيث تنشر لكم صحيفة العين القصة حيث بث ضابط سعودي متقاعد برتبة رائد تسجيل فيديو يستنجد من خلاله بالملك سلمان بن عبدالعزيز لحماية حياته المهددة بالقتل، على حد وصفه، على يد عصابة مخدرات داخل البلاد يقودها أشخاص لهم نفوذ كبير.

عصابة مخدرات في الحج الضابط تركي حمزة الرشيدي قال خلال التسجيل الصوتي: “قمت بكشف هذه العصابة التي تقوم بتهريب المخدرات أثناء موسم الحج، قبل 9 أعوام من خلال عملي بالمديرية العامة للمخدرات، وبعد ذلك تعرّضت إلى مضايقات دفعتني إلى التقاعد من العمل، وبعد مرور 9 أعوام على القضية تم تغيير أوراقها وتوجيه الاتهامات لي وتقديمي للمحاكمة بعد التلاعب بالأوراق” .

ويضيف الضابط السعودي: “أنا الآن مطلوب القبض عليّ وإيداعي السجن، دون وجود حق خاص أو حق عام ومن خلال أوراق فاسدة، الهدف من ذلك هو تصفيتي داخل السجن كوني قمت بتهديد استمرار عمل هذه العصابة” .

هوية الضابط صاحب التسجيل والضابط الذي ظهر بالتسجيل هو الرائد السابق في مكافحة المخدرات “تركي حمزة الرشيدي”، الحاصل على ميدالية التقدير العسكري بأمر خادم الحرمين الشريفين .

وكان قد حصل على نوط الخدمة مرتين في عهد وزير الداخلية السابق الأمير نايف بن عبدالعزيز، وقد قام أثناء عمله بكشف أسماء تجار مخدرات، ورفع تقريراً يحتوي على شاشات حاسب آلي بكامل الأسماء والرسوم الكروكية.

بالإضافة إلى أنه كشف 2000 حافلة تدخل خلال موسم الحج كل عام بذات البيانات وذات الأرقام وذات اللون واسم سائق الباص، لتكون “باصات توائم” بحيث يمر الباص الأول ويكون سليماً ويمر بنقطة التفتيش ويفتش ثم يختم ويسمح له بالمرور، بينما “الباص التوأم” الآخر والذي يحمل المخدرات ويكون بداخله حجاج يدخل مكة دون أي تفتيش لأنه مسجل بنفس بيانات الباص السليم وتخزن البضاعة حتى انتهاء موسم الحج ومن ثم يتم نقلها .

المطالبة بالحقيقة! هذا وقد تفاعل الكثيرون عبر الشبكات الاجتماعية مع الفيديو المسجل للضابط السعودي، تحت وسم #ضابط-سعودي-مهدد-بالقتل ووسم آخر #محاولة-تصفية-ضابط-مكافحة-مخدرات المغرد تركي العتيبي قال إن القضية كبيرة ويجب فتح التحقيقات، وإذا ثبت صحة كلام الضابط يجب حمايته وكشف الفساد، وإذا ثبت العكس تتم معاقبته .

أما حسن التميمي فيشدد على أن كلام الضابط خطير جداً، ويسأل أين أصحاب القرار عن هذا الموضوع الخطير الذي يمس أمن البلاد؟ المغرد أحمد الزهراني يوجّه رسالة للضابط مفادها، كلنا معك في إيصال صوتك وشكراً لك، كم سهرت من أجلنا وأجل حماية الوطن من مافيا المخدرات.

من جانبه يقول بدر البياعي إن المقطع المنتشر يحتاج توضيحاً وبياناً من وزارة الداخلية، وإلا فالسكوت جريمة لا تغتفر ، الناشطة الحقوقية سعاد الشمري تشارك بالقول: نشارك بإيصال صوته لسندنا ولي العهد وزير الداخلية، ورجال الأمن يجب أن يكرموا لا يلاحقوا ، دلال القحطاني تؤكد أنه أدلى بمعلومات غاية في الأهمية، ترويج المخدرات في الحج وفي مكة المكرمة وبكميات مهولة .

المصدر : هافينغتون بوست + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *