أخبار عاجلة

الرئيسية | أخبار السعودية

حقيقة رفع الحصانه بعد ضرب عبدالحميد دشتي بعد تصريحاته المسيئة للسعودية

عبدالحميد دشتي

منذ ايام قليلة قام النائب الكويتى عبد الحميد دشتى بشن هجوما واضحا على دولة المملكة العربية السعودية ووجه اليها العديد من الاتهامات التى تتعلق بكونها من الدول الداعمة للارهاب , فضلا عن تأييده انها تتدخل بشكل سافر فى الشئون الداخلية لدولة اخرى وهى سوريا , وقد صرح انه يجب ان يتم ضرب السعودية فى عقر دارها , وهذا ما اثار موجة من الغضب الشديد على مواقع التواصل الاجتماعى التى اشتعلت بالتعليقات التى جاءت تستنكر مثل هذه التصريحات , وقد كانت هناك الكثير من المطالبات بمحاكمته ورفع الحصانة عنه .

رفع الحصانة عن النائب الكويتى عبدالحميد دشتي

بعد موجة الغضب الشديد التى فجرها هذا النائب بتصريحاته التى جاءت تتطاول على السعودية وتوجه اليه اتهامات صريحة , بدأت الكثير من الاقاويل تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعى والتى تؤكد انه قد تم رفع الحصانة عن عبد الحميد دشتى , وسرعان ما انتشر هذا الخبر الذى تداوله الكثير من النشطاء على هذه المواقع , وقد جاءت ردود الافعال مؤيدة لهذا القرار , وبخاصة ان امير الكويت اكد فى وقت سابق تعليقا على مثل هذه التصريحات انه لا يقبل اى اساءة من اى نائب , وهذه التصريحات التى ادلى بها لا تمثل اساءة لدولة السعودية فقط بل ايضا الكويت .
وقد سادت حالة الفرح بين المغردين بعد انتشار هذا الخبر , مؤكدين تأييدهم التام والكامل له , على الرغم من انهم وجدوا انه جاء متأخر بعض الشىء , ولكن هذا الخبر اتضح انه مجرد شائعة انتشرت على هذه المواقع , حيث اكد مصدر كويتى انه لا صحة لهذا الخبر .

مصدر كويتى يكشف حقيقة رفع الصحانة عن عبدالحميد دشتي

بعد انتشار هذا الخبر واصبح بمثابة الحقيقة عند معظم الاشخاص , جاء مصدر كويتى يؤكد عدم صحته وانه مجرد شائعة , حيث نفى ذلك , مشيرا فى الوقت ذاته الى ان لم يتم اتخاذ اى قرار بشأن ذلك , وحال اتخاذ اجراءات واضحة فى هذا الشأن سيتم الاعلان عنها فورا , لافتا الى عدم الانسياق وراء الشائعات والاخبار الكاذبة .

تعليق واحد

  1. مقتبس من تعليق ورد منقول—–

    تفضلو-
    لامعليش عساك سالم-وش هاللى ورطك ويانا يابو دشتى–

    ايه ابوى –
    هذا اللى يشوف هالخبر ابد يمعود لسان حاله يقول –هذا دشتى مترشح لمجلس الامن الدولى الحين -هاه-ماهو برلمان ومجلس بالكويت-اغلبه يلعب سنى شيعى لاوحزبيا وديموقراطيا ايضا –

    فمهزلة مراقبين دوليين هذى دشتيه طبعا يادشتى والا لاصبحت من هلفوت الى اهم من اللعبه الديموقراطيه والانتخابات الكويتيه برمتها–
    بينما الحقيقه انك صرحت سابقا وانت تسولف عن هلفوت اخرى مثلك وشرواك يبا-ايه ابوى مايتعداك هلفوت وتقول اسمه جورج عبدالله صعلوك ماعرف كيف جمع مابين جورج وعبدالله لكنه طالما هو رفيق دشتى معناته الامر (خذوخل)فالكويت وغير الكويت مايفكونك ياسى دشتى يخسون ماحد يقدر من هالحكومات ولاالمراقبين ايضا يفكونك من الملاحقه الجنائيه والدوليه لانك يا(خفيف)شاركت يخرافاتك وصراخك بمجلس حقوق انسان جنيف وعملت فيها عم حقوقجى ولامستقل الا مناضل بعد-هاه–وصدقت الطبخه–
    وطبعا ماتعرف حكاية مجلس حقوق الانسان ولاالصراع لاجل (المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده)فاذن ياسى دشتى—
    تهذر وتصرخ وتهدد وكتنك مناضل حقوقى ولاتهمك الدول وكانك ماتعرف هذى (المفوضيه) من اسسها فكره ومؤسسيه ولاتعرف الصراع حول حقوق الانسان امميا وتلك الاستقلاليه المكتسبه والمنتزعه ولامن يقودها تلك الحرب المعلوماتيه البارده من خلف الكواليس لاو فى خضم اشرس صراع عالمى اممى و بالحرب البارده المستمره والقائمه الى اليوم مع الدول العظمى قبل غيرهم من المفعول بهم وبالامم المتحده وبغيرها عالميا والمواجهه هنا الصراع قائما وسط الضربات من الطغاة سنوات طوال والصراع والمواجهه هنا بين الدول مع اول رمز اممى حقوقى ثورى مستقل ومؤسسى و هو اليوم قد ارتقى بقلب الصراع الاممى الرهيب -بينما الجميع يرى تلاعب اميركا بتعيين امير حكومى اردنى بالامم المتحده لاو باسم المفوضيه وكانكم لاتعرفون قصة مقتل ولى العهد النمساوى اللى بعد مقتله قامت الحربين العالميتين و تم اقرار بروتوكولات وقوانين تمنع اى حكومى او حزبى او زعيم بالعالم ان يلعب او يصرخ باسم الاستقلاليه وحقوق الانسان والمجتمع المدنى-
    والارتقاء هاهو يتمثل وصول
    المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان امين السر المايسترو المفوض السيد-
    وليد الطلاسى—
    للقول بان اميركا ومعها اميرها الحكومى الاردنى سيخرجون من المفوضبه وحقوق الانسان بالامم المتحده وهم صاغرون-لا بل هناك ملاحقات ستكون جنائيا-بسبب هذه الجريمه الكبرى-وانت الان ياسى دشتى تعتبر من ضمنهم بخرافاتك بمجلس حقوق الانسان اللى لاشرعيه له البته مثل ماتعرف او ماتدرى عن حكاية الغاء لجنة حقوق الانسان التابعه للامم المتحده من اميركا ومعها كلابها وانت واحد منهم—تصرخ وتقول بان الكويت اوقفو راتبك بشهر كذا وكذا-ومدوخنا الان بترد حق البرلمان ورواتبك حكوميه تطالب بها طبعا- وعامل فيها حقوقى ومستقل وثورنجى وانت اونطجى-
    اى نعم–
    ولولا ان فى ناس بالكويت عزيزين وغالين عندى من الاهل هناك ومن نفس الطائفه تبعك وغير الطائفه تبعك بعد- والا لامرت بجلبك فورا وبمذكره امميه دوليه من الجنائيه الدوليه -والله لاالكويت تفكك هنا ولاغيرها -وان يجيبونك فورا عندى اولا قبل اى مكان اخر والجميع هناسواء كانو حكومات او حكام بيسلمونك فورا- والحاكم باى بلد كان بالعالم هنا فورابيسلمك ودوليا وهو يضحك ويلعب الا وهو مايشوف الدرب–
    الاقال مراقبين قال لاو دوليين –
    اقول–
    خرابيطك اللى مع البحرين او السعوديه —
    هالمهزله هذى ماتهمنى بشىء اطلاقا—
    انما انت وغيرك لما تخربط باسم حقوق الانسان والاستقلاليه وتصهين وتسكت عن ارفع رمز اممى حقوقى وثورى مستقل ومؤسسى دولى وعالمى-وكانك هنا لسان حالك يقول-لاماكو صراع ولافى رمز حقوقى اممى ثورى يهز الدول بالامم المتحده وبمجلس الامن الدولى برمته -لاماكو اجل غير سى دشتى بيه حزبى وحقوقجى وثورنجى وحكومى وزعلان لاجل رواتبه بالمجلس–دشتى وطقته من الاقزام هم الكل بالكل-هاه-فالامر هنا يكون بمعلومك هو نفس اجرام الحكومات وتعتيمهم المجرم –
    نعم-
    الحكومات والطغاة اللى تستلم منهم رواتبك وغيرهم وجميعهم يعرفون اللى اقوله لك انت وغيرك هنا تماما-ماهو اشكال اذن انكم تهذرون وتصرخون بكلام اكبر منكم لصالح اميركا وليس انتم يالسقط لان الامر صراع-وجاى تسوقها على الكبار-هاه-ماتقولى
    شلون تجتمع مهزلة دشتى بانه حقوقى وبرلمانى وحزبى مذهبى وطائفى لاومستقل يصرخ —وهى السالفه -خبال ولالعب صغارهنا بالصراع—

    اى نعم-
    خلك على قد جزمك وحجمك الحكومى الحزبى المذهبى والطائفى الصغير ولاتقروشنا وانت ماتمثل الا كم هلفوت بالفريج انتخبوك وهم مايختلفون عنك الا انهم مابكو مثلك على رواتبهم من الحكومه بالبرلمان–ولاكيف يبا–
    ثم
    ولطالما البراءه بجيبك يابو براءه —-وش حقه يجون مراقبين دوليين للكويت يراقبون محاكمتك وكانك اهم من الكويت بكبرها ومن انتخابات الكويت-ياهلفوت اذن-اقول الا -اخاف انك صاير دشتى رووود بس ولادشتى بوند-
    مدرى
    وين عقلاء الكويت عنك مايفضحون خرافاتك وخزعبلاتك اللى تلعب بها على وتر سنه وشيعه وطائفيه ومذهبيه-ومصدق عميرك ياسى دشتى الهلس-
    هنا مافى لعب حكومات يمعود-هاه- هنا الوضع حقوقى وثورى فعلى وبرمز هو العن من الحكام والحكومات مليارمره سياسه ومواجهه وصراع مستقل وحقوقى—ودوشه مش فاضى لها-
    تحايا الان-
    اى والله مابقى الا دشتى–روقنا مو فاضين لك–
    انتهى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *