الرئيسية » أخبار » أخبار السعودية » تحرير رجال اعمال سعوديين في احداث بوركينافاسوا الاخيرة اسماء السعوديين في هجوم بوركينا فاسو الاخير
احداث بوركينا فاسو

تحرير رجال اعمال سعوديين في احداث بوركينافاسوا الاخيرة اسماء السعوديين في هجوم بوركينا فاسو الاخير

تحرير رجال اعمال سعوديين في احداث بوركينافاسوا الاخيرة اسماء السعوديين في هجوم بوركينا فاسو الاخير ننقل لكم على صحيفة العين اخر اخبار احداث بوركينا فاسو الاخيرة 2016 حيث أوضحت سفارة خادم الحرمين الشريفين في واغادوغو بجمهورية بوركينا فاسو أنه كان من بين المحتجزين في حادثة اقتحام فندق اسبلانديد اثنان من المواطنين السعوديين من رجال الأعمال الذين تواجدوا في العاصمة واغادوغو لمتابعة أعمالهم .

وقالت السفارة إنه بمتابعة من وزير الخارجية باشرت التواصل مع السلطات المحلية للاطمئنان على أمنهما وسلامتهما وبحمد الله تعالى تم خروجهما ضمن جميع الذين تم تحريرهم وهما يتمتعان ولله الحمد بصحة وعافية ولم يتعرضا لأي أذى وأفادت السفارة أنهما حاليًا تحت رعايتها وأنها تقوم بالإجراءات المطلوبة لعودتهما إلى أرض الوطن بالسلامة في أقرب وقت ممكن .

كشفت مصادر أن القوات البوركينية مدعومة بقوات فرنسية قد نجحت في تحرير مواطنين سعوديين اثنين ضمن 126 شخصاً كانوا رهائن جراء هجوم شنّه تنظيم القاعدة الليلة الماضية احتلّ من خلاله متطرفو التنظيم فندق سبلينديد في وسط واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو .

وأعلن وزير الشؤون الداخلية في بوركينا فاسو سيمون كومباوري اليوم أن قوات بلاده مدعومة بقوات فرنسية تمكّنت من قتل 3 متطرفين على الأقل وأطلقت سراح 126 شخصاً مع استعادتهم السيطرة على فندق فخم في العاصمة استولى عليه المهاجمون وكان المسلحون المتشددون اقتحموا الفندق والمقهى المجاور مساء الجمعة .

وقال كومباوري إن القوات سيطرت على فندق سبلينديد وتفتش الفنادق القريبة للتأكد من أنه لا يوجد متطرفون مختبئون هناك وأضاف أن نحو 33 شخصاً أصيبوا وأن المسؤولين ما زالوا يحددون عدد الضحايا وقد عثرت القوات على عشر جثث على الأقل حتى الآن بحسب وزير بالحكومة البوركينية .

أشاد المواطنان السعوديان الناجيان من الأحداث الإرهابية التي ضربت العاصمة البوركينية واغادوغو الليلة الماضية بجهود السفارة السعودية وما أولتهم من رعاية كان لها الأثر الكبير في تحريرهما بسلام ضمن ١٢٦ رهينة احتجزهم تنظيم القاعدة الإرهابي في فندق سبلينديد وسط واغادوغو .

وأوضح أحد الناجيَيْن لـ سبق بعد أن رفضا التصريح باسمَيْهما مؤقتاً لدواعٍ أمنية أنه معتاد على زيارة العاصمة البوركينية منذ عام ٢٠١٠ لأعمال تجارية خاصة به وأنه لم يعتد يوماً على أي أحداث مشابهة أو خطرة هناك .

مشيراً إلىأنه كان قد عاد للفندق مع زميله قبل حلول الليل وكانت الأوضاع الأمنية على ما يرام وكانا يستعدان للنوم مع حلول المغيب وأضاف بعد حلول المغيب لامست أسماعنا أصوات إطلاق نار كثيف في محيط الفندق فاجتمعت مع زميلي في غرفة واحدة بعد أن شعرنا بالخطر ثم ازداد صوت الرصاص وبدأنا نسمعه داخل الفندق؛ فاتصلت بالسفير السعودي ظاهر معطش العنزي الذي طلب منا المكوث في الغرفة وأن نضبط أنفسنا ونلتزم الهدوء وطلب منا أن نستمر معه على الهاتف مؤكداً أن السفارة ستعمل على تأمين حياتنا .

وتابع: بدأ صوت الرصاص يقترب حتى أصبحنا نستمع له في الطابق نفسه الذي نسكن فيه وهو الطابق الثالث وكان السفير معنا على الهاتف ويطلب منا الهدوء وضبط النفس وعدم مغادرة الغرفة لأي سبب كان .

وأردف: بعد وقت قصير توقف صوت الرصاص وعمَّ الهدوء الفندق ولا نعلم ماذا يحدث خارجاً سوى ما نراه من دخان لسيارات تحترق في محيط الفندق؛ فلزمنا الغرفة ولم نتحرك وكانت الساعة نحوالثانية عشرة ليلاً وفي الساعة الثانية عاود صوت إطلاق النار بشكل كثيف ثم توقف؛ فأخبرنا السفير بأن الفندق قد جرى تحريره وطلب منا المكوث في الغرفة حتى نسمع طرق الباب من القوات الموكلة بتحريرنا .

وختم المواطنان: نقدم شكرنا للسفير السعودي ظاهر معطش العنزي على ما قدم لنا من نصائح كانت لها الأثر البالغ لسلامتنا ونشيد بمتابعته وتواصله الدائم معنا؛ ما بعث في نفوسنا الاطمئنان كما نشكر الخارجية السعودية ومدير شؤون السعوديين فهد العرجاني على الاتصال بنا وتهنئتنا بالسلامة واستضافتنا في السفارة لتأمين مغادرتنا البلاد .

وكانت قد انفردت بخبر نجاح القوات البوركينية مدعومة بقوات فرنسية في تحرير مواطنَيْن سعوديَّيْن ضمن ١٢٦شخصاً باتوا رهائن من جراء هجوم شنه تنظيم القاعدة الليلة الماضية احتل من خلاله متطرفو التنظيم فندق سبلينديد في وسط واغادوغو.

المصدر : واس + سبق + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *