أخبار عاجلة

الرئيسية | اخبار مصر

كيف غلق اكونت للعبة pokemon go .. طريقة إيقاف حساب البوكيمون pokemon go :مشكلة لعبة بوكيمون في السودان

لعبة بوكيمون جو
لعبة بوكيمون جو

كيف غلق اكونت للعبة pokemon go .. طريقة إقاف حساب البوكيمون pokemon go :مشكلة لعبة بوكيمون في السودان قال الدكتور محمد الشحات الجندى، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن لعبة البوكيمون هى لعبة مكروه لعبها مثل الشطرنج، لأنها تضيّع الوقت ولا فائدة منها، وبالتالى فمن الأفضل ألا يتم لعبها على الموبايلات.

وأضاف عضو مجمع البحوث الإسلامية، فى تصريحات لـبوابة العين أنه إذا تسببت لعبة البوكيمون فى أن يضر الآخرين والإهمال فى واجبات الدين فهذا تعد حرام شرعا، موضحا أن مثل هذه الألعاب هى من صنيعة الغرب التى يصدرها إلى الدول العربية إلهاء شعوبها عن العمل والإنتاج.

ذكر تقرير نشرته صحيفة وول ستريت ان لعبة بوكيمون غو التي انطلقت مؤخرا في عدد من دول العالم، عززت أسهم شركة نينتندو إلى أقصى مستوياتها في غضون بضعة أيام.

وبلغت قيمة شركة نينتندو السوقية عند إغلاق سوق طوكيو للأسهم 28 مليار دولار أي أعلى بـ 9 مليارات دولار من فترة ما قبل إطلاق اللعبة.

ومن المتوقع أن تتواصل النجاحات التي حققتها الشركة بسبب نجاح لعبة بوكيمون غو بعد أن أصبحت من بين التطبيقات الأكثر تحميلا على الهواتف الذكية في أقل من أسبوع، ولكن هذا النجاح يثير تساؤلات عدة حول الخصوصية والأمن فضلا عن المخاطر التي قد تجلبها اللعبة.

وتتوفر اللعبة على جميع الأجهزة التي تعمل بنظامي التشغيل أندرويد وآي أو اس في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا ونيوزيلندا فيما يتوقع أن تتوفر اللعبة في أوروبا والمملكة المتحدة وبعض دول آسيا مثل اليابان خلال الأيام القليلة القادمة.

ويشير التقرير إلى أن تحميل اللعبة في الولايات المتحدة فاق المليونين على أجهزة  iOS التابعة لشركة آبل، ما حقق نحو 1.6 مليون دولار من الإيرادات يوميا من عمليات شراء التطبيق وفقا لـ Sensor Tower Inc.

وتصدرت اللعبة مبيعات متجر تطبيقات آبل خلال 4.5 ساعة فقط من إطلاقها وهو رقم قياسي لم تحققه أية لعبة تم إطلاقها مؤخرا.

وصعدت أسهم نينتندو بـنسبة 25% في طوكيو يوم الاثنين 11 يوليو/تموز، وبصرف النظر عن المخاطر التي تسببت فيها بوكيمون غو فإن اللعبة بدأت تتحول إلى بدعة تجتاح العالم، وأصبح القائمون عليها يواجهون التحديات الناشئة عن الخلط بين العالمين الحقيقي والافتراضي.

نالت لعبة بوكيمون غو التي أطلقتها شركة نينتندو للألعاب في صورة تطبيق للهواتف المحمولة في الآونة الأخيرة انتشارا واسع النطاق، لكن اللعبة الجديدة لها عواقب وخيمة وغير متوقعة.

وتمزج اللعبة بين اسم بوكيمون القديم الذي يرجع إلى عشرين عاما مضت وبين التقنية المتطورة، وتسمح للاعبين بالمشي في أنحاء أحياء حقيقية للبحث عن شخصيات لعبة البوكيمون الافتراضية عبر شاشات الهواتف الذكية.

واجتذبت لعبة بوكيمون غو عددا هائلا من المشاركين المتحمسين، ورفعت القيمة السوقية لشركة نينتندو اليابانية إلى 7.5 مليارات دولار.

وفي الولايات المتحدة وحتى يوم 8 يوليو/تموز الحالي -أي بعد يومين فقط من إطلاقها هناك- تم تحميلها على أكثر من 5% الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد على مستوى الولايات المتحدة، وفقا
لما ورد في الموقع الإلكتروني لشركة تحليلات الإنترنت سيملار ويب.

لكن شعبية اللعبة الواسعة النطاق ارتبطت بسلسلة من جرائم السرقة قبل أيام، حيث يستهدف اللصوص مستخدمي اللعبة الشاردين بحثا عن البوكيمون.

وباستخدام تقنية الضوء الإرشادي في اللعبة، يستدرج المجرمون ضحاياهم من مستخدمي اللعبة إلى مناطق نائية أو شوارع جانبية لسرقتهم وتجريدهم مما معهم من متاع.

وقال ستيف ستينغر من مركز شرطة أوفالون بولاية ميسوري الأميركية لا يتتبعون مواقع الأشخاص فقط عن طريق هواتفهم المحمولة، ولكنهم يستهدفون الأشخاص أنفسهم أيضا أثناء تجولهم في الشوارع وهم يحدقون في هواتفهم.

وفي وايومنغ عثرت لاعبة بوكيمون غو على جثة طافية فوق سطح أحد الأنهار.

وقالت شايلا ويغنز بعد عثورها على الجثة كنت أريد الحصول على بوكيمون مائي لذا اتجهت إلى النهر للعثور عليه.. لم أعلم ماذا أفعل.. كنت مذعورة جدا واتصلت بالنجدة وطلبوا مني الانتظار في مكاني حتى تصل الشرطة.

وأُطلقت اللعبة في الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا، ويتزايد تحميلها على الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد، كما أصبحت محل نقاش محموم على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويبلغ متوسط وقت استخدام تطبيق اللعبة يوميا 43 دقيقة، أي أكثر من الوقت الذي يقضيه المستخدمون في المتوسط في استخدام برامج واتس آب وإنستغرام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *