الرئيسية » أخبار » اخبار مصر » الان.. دعاء ليلة القدر “ادعية مقبولة في ليلة القدر” ماهي الادعية الخاصة بليلة سبعة وعشرون تعرف علي علامات ليلة القدر
tmp_24261-images(2)-1581221019

الان.. دعاء ليلة القدر “ادعية مقبولة في ليلة القدر” ماهي الادعية الخاصة بليلة سبعة وعشرون تعرف علي علامات ليلة القدر

دعاء ليلة القدر، يبحث المسلمين في مختلف بقاع الأرض وفي جمهورية مصر العربية بشكل يومي وخلال أيام شهر رمضان المبارك عن الأدعية المستحب الدعاء بها خلال نهار رمضان، وذلك من أجل التزود بالإيمان وإشغال النفس بالقول الحسن والتقرب إلى الله عزوجل وتحصيل الثواب والأجر الكثير، حيث سنقدم لكم وفي متابعة دائمة وبشكل يومي دعاء اليوم من شهر رمضان مكتوب.

دعاد يوم سبعة وعشرون ليلة القدر أدعية رمضان 2016

الجدير بالذكر أن هذه الأدعية غير مقتصرة على اليوم الاول او الثاني، وإنما يمكنكم ترديدها كل يوم وفي كل وقت، ويعتبر دعاء اليوم من شهر رمضان غير مجبر الإنسان المسلم على قوله حسب الأيام لأن ذلك لم يرد عن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وانما خصصها البعض من أجل توزيع الأدعية وشموليتها على كامل أيام شهر رمضان، ويجب عدم تقييد الدعاء بزمن محدد لان ذلك يعتبر بدعة.

ويعتبر الدعاء هام في حياة المسلم لأنه يعتبر المناجاة بين العبد وربه، كما يعتبر الدعاء عبادة لقول الرسول محمد (ص) «الدعاء هو العبادة»، ولقوله تعالى “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”، ونسأل الله أن تعم البركة والخيرات على جميع مواطني جمهورية مصر العربية.

هذا ويعتبر الدعاء عبادة نتقرب بها إلى الله عزوجل، حيث يرد الدعاء المقبول القضاء المحتوم على الإنسان.

قال تعالى: {إِنَّهُمْ كَانُواْ يُسَارِعُونَ فِى ٱلْخَيْرٰتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُواْ لَنَا خـٰشِعِينَ} [الأنبياء:90]، فأثنى سبحانه على الأنبياء بهذه الأوصاف الثلاثة: المسارعة في الخيرات، ودعاؤه رغبة ورهبة، والخشوع له، وبيَّن أنها هي السبب في تمكينهم ونصرتهم وإظهارهم على أعدائهم، ولو كان شيء أبلغ في الثناء عليهم من هذه الأوصاف لذكره سبحانه وتعالى.

فضل الأدعية والأذكار

عن أبي موسى، عن النبي قال:{مثل الذي يذكر ربه، والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت}.

وقد جمع الله تعالى لعبده الأنواع الثلاثة في أول الفاتحة، فإذا قال العبد: الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ قال الله: {حمدني عبدي}، وإذا قال: الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ قال: {أثنى عليّ عبدي}، وإذا قال: مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ قال: {مجّدني عبدي } [رواه مسلم].

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *