الرئيسية | اخبار مصر

النقيب محمد أنور جمعة في ذمة الله.. وفاة النقيب محمد أنور جمعة شهيد شمال سيناء موعد وتشيع جنازة الشهيد النقيب محمد أنور جمعة “صور النقيب محمد أنور جمعة”

tmp_10201-62016201035783762016209291127688201646134864

بوابة العين الاخبارية اخر اخبار مصر اليوم بالصور.. شهيد جديد ينضم لقوائم الشرف بسيناء.. النقيب “محمد” لم يطلب نقله أملا فى الشهادة.. وكتب على فيس بوك “عندما أموت أخرجوا يدى من التابوت لكى يرى الناس أنه حتى السلطان خرج من الدنيا بيدٍ فارغة”

شهيد جديد ينضم إلى كتائب الشهداء فى سيناء يقدم روحه فداء لوطن أبى أن يخذله وقت الشدة، لم يخش يوما إرهاب داعش ولا هجماته، بل واجههم صائما محتسبا عمله لله ثم لوطنه الذى طالما تحدث عن عشقه له.

النقيب محمد أنور جمعة الذى استشهد فجر الأحد إثر تفجير عبوة ناسفة استهدفت مدرعة شرطة كان يستقلها بمنطقة الحسنة وسط سيناء، وأصيب معه مجند شرطة، قضى 5 سنوات من عمله الشرطى بسيناء، وفى ظل الهجمات الشرسة التى تعرض لها رجال القوات المسلحة والشرطة لم يقدم يوما طالبا نقله خارج المحافظة المشتعلة دائما بالأحداث، بل عاهد نفسه على أن يواصل عمله حتى ينتصر على الإرهاب أو تكون له الشهادة جزاء.

قبل ساعات من استشهاده كتب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك “صباح الخير للجياع.. للمشردين.. لمن افترشوا الأرصفة.. لمن دخنوا أرخص أنواع التبغ.. لمن يحيون ويموتون ولا أحد يعلم بهم.. فقط لهؤلاء.. صباح الخير”.

كما نشر مؤخرا منشورا عبر حسابه الشخصى قائلا “عندما أموت، أخرجوا يدى من التابوت لكى يرى الناس أنه حتى السلطان خرج من الدنيا بيدٍ فارغة”.

أحد أصدقائه ضابط بالأمن المركزى تحدث لليوم السابع قائلا “محمد اتصل عليا من يومين، وكأنه كان بيودعنى، سلم عليا وتبادلنا التهانى بمناسبة شهر رمضان، كان مثل الملاك، وبيحب الناس كلها، كان على طول يقلب فى تليفونه ويطلع أرقام أصحابه وزملائه فى الدفعة، يتصل بيهم ويطمن عليهم، ربنا يرحمه كان يتمنى الشهادة ونالها”.

وأضاف أن الشهيد فور تخرجه من أكاديمية الشرطة بدأ حياته العملية بمديرية أمن الجيزه ثم تم نقله إلى سيناء للعمل بقسم شرطة الحسنة.

أضف تعليق عبر الفيس بوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *