أخبار عاجلة

الرئيسية | اخبار مصر

اخبار مصر: شيخ الازهر في الفاتيكان ويلتقي البابا بعد قطيعة حادث القديسين 2011

الازهر

تم الاتفاق على عقد مؤتمر للسلام خلال أول لقاء تاريخي بين بابا الفاتيكان فرنسيس و شيخ الأزهر أحمد الطيب, يوم الاثنين, بعد قطيعة استمرت لأكثر من خمس سنوات، وعشر سنوات من العلاقة المتوترة بين المؤسستين الدينيتين .

وقال البابا فرانسيس للصحفيين، ان الرسالة من هذا الاجتماع هي “لقاؤنا” بحد ذاته ووصف المتحدث باسم الكرسي الرسولي اللقاء بـ”الودي جدا” وكان المتحدث باسم الفاتيكان، أعلن يوم الخميس 19 أيار، أن البابا فرنسيس سيستقبل لأول مرة الاثنين في الفاتيكان شيخ الأزهر أحمد الطيب .

ومن المنتظر خلال اللقاء الإعلان رسميا عن عودة الحوار بين الأديان مرة أخرى، وتشكيل لجان مشتركة وتفعيل دور مركز حوار الأديان بالأزهر, بعد قطيعة استمرت لخمس سنوات، وذلك بعد تصريحات البابا السابق بنديكت السادس عشر، حول حادثة كنيسة القديسين بالإسكندرية .

ومن المقرر، أن يوجه شيخ الازهر دعوة لبابا الفاتيكان لزيارة الأزهر الشريف في أقرب وقت وكانت العلاقات بين الأزهر والفاتيكان توترت منذ عام 2006 بعد تولي البابا بنديكت السادس عشر بابا الفاتيكان السابق، حيث شهدت منذ بدايتها تعقيدات بينه والعالم الإسلامي، عندما استشهد البابا في أحد خطاباته بقول لأحد الفلاسفة الذي ربط بين الإسلام والعنف، في محاضرة ألقاها البابا لطلبة كلية دينية، ما أثار استياء الأزهر وجمّد على أثرها الحوار مع الفاتيكان.

وفي عام 2008 عاد الحوار على مضض لكن سرعان ما انقطعت العلاقات بين الأزهر والفاتيكان في عام 2011، بعد تصريحات البابا بنديكت السابق حول حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية في كانون الثاني من ذلك العام، والتي طالب فيها بحماية المسيحيين في مصر، وهو ما اعتبره شيخ الأزهر تدخلا في الشؤون المصرية.

وفي آذار 2014 شارك أحد مسؤولي الأزهر محمود العزب في مبادرة بين الطوائف لإطلاق شبكة لمكافحة شتى أشكال العبودية الحديثة والاتجار بالبشر، وأكد في حينها “لم يقطع الحوار أبدا بل عُلق فقط”.

المصدر : وكالات + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *