الرئيسية | اخبار مصر

من هو مجدي خليل ؟ الذى قال ان جسر الملك سلمان سيحول شرم الشيخ لوكر دعارة وإرهاب للسعوديين

من هو مجدي خليل
من هو مجدي خليل

من هو مجدي خليل ؟ الذى قال ان جسر الملك سلمان سيحول شرم الشيخ لوكر دعارة وإرهاب للسعوديين

من هو مجدي خليل؛ مجدى خليل هو كاتب وباحث ومحلل سياسى، ومدير منتدى الشرق الأوسط للحريات، موجود بواشنطن ولا يعيش في مصر ويوجد له كتابات عديدة علي الفيس بوك ، و قال الناشط لحقوق الانسان مجدي خليل من مقرة بواشنطن ان مجدي خليل: جسر الملك سلمان سيحول شرم الشيخ لوكر دعارة وإرهاب للسعوديين .

ومن خلال استطلاع الصفحة الرسمية له علي الفيس بوك مجدي خليل حيث سبق وان كتب مقال بعنوان : سياسة الإستعباط من أبو الغيط إلى السيسى .

منذ عدة سنوات عندما أثار وزير خارجية إيطاليا الإضطهاد الذى يقع على الأقباط وطالب الحكومة المصرية بمواجهته، رد أحمد ابو الغيط، وزير الخارجية المصرى وقتها، بمطالبة إيطاليا بحقوق الجالية المسلمة المضطهدة هناك ، تبجح وإستعباط أبو الغيط جعله يتصور نفسه وزير خارجية الخلافة الإسلامية الذى يتحدث عن حقوق مسلمى الهند وباكستان وبنجلادش،ووصل فى تضليله وتبجحه بتشبيه الشعب القبطى صاحب البلد الأصلى، بأقلية مسلمة متطرفة تثير المشاكل فى أوروبا.

أحمد ابو الغيط، الذى كان يلقب بحامل حقيبة عمر سليمان، والمتورط فى جريمة تمزيق وإتلاف آلاف الوثائق من الخارجية بعد 25 يناير 2011، والتى كانت تدينه شخصيا بمساندة عائلة مبارك فى تهريب مليارات الدولارات للخارج أصبح أمينا عاما للجامعة العربية مكافأة له عن إخلاصه للفساد والفاسدين.

عندما تحدثت إيطاليا عن تستر الحكومة المصرية على جريمة شنيعة يشتبه بقوة أن جهات أمنية مصرية هى مرتكبة الجريمة، على الفور أستدعى السيسى رصيد الإستعباط المصرى وطالب إيطاليا بالكشف عن مصير المصرى المختفى هناك عادل معوض ، يا له من إستعباط سخيف، يقارن جريمة دولة تتستر على القاتل بحالة فردية ليس للدولة الإيطالية علاقة بها .

لو كان السيسى فعلا مخلصا فى البحث عن دماء المصريين نور عينيه فليوجه دعوته هذه إلى خادم الحرمين التى قتلت بلاده العديد من المصريين وسجنتهم وطاردتهم وحتى أغتصبت بعض نساؤهم واطفالهم، ولكن السيسى وغيره لا يجرؤ على مواجهة السعودية ولكن يستخدم رصيد التبجح والإستعباط ضد الغرب الكافر متصورا أنه أذكى منهم، وهو وهم يسيطر على العالم الإسلامى بأنهم أذكى وأفضل من غيرهم رغم أنهم فى ذيل الأمم فى التقدم وفى الاخلاق.

المصدر: سبق + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *