أخبار عاجلة

الرئيسية | اخبار مصر

شادي المنيعي في ذمة الله .. مقتل مساعد قائد ولاية سيناء بالعجرا رفح والجيش يتحفظ علي الجثة لمطابقة الـDNA مقتل شادى المنيعى انصار بيت المقدس

اصدار ثم يغلبون ولاية سيناء
اخبار سيناء الجيش وولاية سيناء

شادي المنيعي في ذمة الله .. مقتل مساعد قائد ولاية سيناء بالعجرا رفح والجيش يتحفظ علي الجثة لمطابقة الـDNA مقتل شادى المنيعى انصار بيت المقدس
شادى عيد سليمان المنيعى إرهابي عاش في سيناء واحترف تجارة تهريب البضائع والأسلحة إلى غزة فاعتقل وسجن لمدة عام ونصف للاشتباه بمشاركته في هجمات شنتها حركة التوحيد والجهاد على إسرائيل من داخل سيناء .

وخرج المنيعي من السجن وأسس برفقة إرهابين آخرين تنظيم أنصار بيت المقدس ووضعت له قبيلة الترابين السيناوية مكافأة قدرها مليون جنيها لمن يقتله أو يجلب رأسه ولمع اسمه الإرهابي عقب حادثة خطف الجنود السبعة في عهد المعزول محمد مرسي فأعلن وقتها مسئوليته عن الحادث في طابا من أجل الإفراج عن المعتقلين عاشق الارهاب لم يكن المنيعي منذ صغره شابا حديث العهد بالفكر الجهادي إذ ابتعد عن أسرته وهو في سن صغير وبنى قصرا كبيرا في منطقة المهدية بشمال سيناء ما مكنه من توطيد علاقته بالعديد من الإرهابيين فكان مدخله للحياة الإرهابية بعد ذلك .

ويمتلك شادى المنيعى ثلاث منازل بشمال سيناء الأول في قرية المهدية وهو منزل الأسرة الذي تقيم به والثاني فى قرية المقاطعة أما المنزل الثالث فكان فى منطقة العجراء وهو مخصص لاستقبال القادمين من شمال أفريقيا والسودان حيث يتم تدريبهم بمنطقة محيطة بالمنزل على القتال واستخدام الأسلحة وتصنيع المتفجرات تمهيدا لإرسالهم للقتال في سوريا ويتم تهريبهم عبر الأردن أو تنفيذ عمليات إرهابية بالبلاد .

مقتل المنيعي للمرة الرابعة اعلان مقتل شادي المنيعي كانت خبرا يتناقل مع كل غارة بالقرب من منزله حتى يتبين أنه مايزال على قيد الحياة وكان أخر تلك الأخبار أمس الأثنين بعدما أكدت مصادر أمنية في شمال سيناء وشهود عيان بمدينة رفح المرة الرابعة أن الضربة الجوية التي نفذتها القوات الجوية في منطقة المزحلف بنطاق قرية العجرة الحدودية جنوب رفح أسفرت عن مقتل 10 عناصر تكفيرية ومن بينهم نائب زعيم تنظيم بيت المقدس شادي المنيعي .

وأضافت المصادر أن المنيعي كان يستقل سيارة هيونداي فيرنا وتوقف بها تحت شجرة كبيرة ليحتمي من القصف الصاروخي وأكدت المصادر أن السيارة تم قصفها وتفحمها ما أسفر عن مقتل 3 عناصر داخلها بينهم شادي المنيعي الذي تأكد مقتله خلال قصف الأباتشي لمنطقة تجمع بها أعداد كبيرة من العناصر التكفيرية وقتل منهم 10 عناصر وأصيب ما لا يقل عن 35 آخرين بجراح بالغة إثر قصف جوي ناجح للمنطقة .

هارتس الإسرائيلية المنيعي في غزة كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية مطلع الشهر الحالي النقاب عن وصول شادى المنيعى الملقب بـأبو مصعب إلى قطاع غزة للقاء قيادات فى الجناح العسكرى لحركة حماس كتائب عز الدين القسام بهدف زيادة التعاون العسكرى بين المنظمتين وأضافت الصحيفة أنه تم رصد محادثات هاتفية بين المنيعى وقيادات بعز الدين القسام تهدف لزيادة التعاون فيما بينهما وأوضحت هارتس في سياق تقريرها أن حماس تساعد داعش فى مدها بالسلاح والعتاد عن طريق الأنفاق بين قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء موضحة أنه من بين الأسلحة المتطورة التى تم نقلها لداعش صواريخ مضادة للدبابات من نوع كورنت .

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الصواريخ هى التى يتم بها استهداف مركبات الجيش المصرى فى سيناء محمد ابراهيم أعلن مقتله 3 مرات في الأسبوع الأخير من شهر مايو 2014 خرج وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم اسابق ليؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن رجاله في شبه جزيرة سيناء استطاعوا القضاء على القيادي التكفيري شادي المنيعي وبرفقته 3 من أخطر عناصر التنظيمات الإرهابية في سيناء .

تصريحات إبراهيم وقتها لم تتوقف عند هذا الحد لكنه بالغ التأكيد على مقتل المنيعي مستندا في تأكيده هذا إلى البيان الذي نشرته وقتها وزارة الداخلية والذي أكدت فيه أن المنيعي لقي مصرعه ومعه ثلاثة من عناصر التنظيم أثناء استقلالهم سيارة إلى منطقة جبل المغارة بشمال سيناء وأن بدوًا ينتمون لقبائل بشمال سيناء رصدوا سيارته وقتلوه ومعه ثلاثة آخرون هم أحمد زياد كيلاني سالم وسليم حمادين .

وفي أكتوبر من نفس السنة خرج محمد ابراهيم ليشيد بجهود عناصر الأجهزة الأمنية في القضاء على القيادي التكفيري شادي المنيعيوكأنه تناسى أنه أعلن مقتله منذ 5 شهور مضت وبعد الإعلان عن تصفية المنيعي بعدة أيام خرج قتيل حملات الداخلية بشريط مصور وهو يقرأ خبر مقتله على أحد المواقع الإخبارية كما قام بنصب عدة أكمنة لتفتيش المارة في مناطق مختلفة بمنطقة الشيخ زويد .

وردا على الشريط المصور خرج وزير الداخلية جينها ليشكك في أصل الشريط ويؤكد للمرة الثالثة أنه تمت تصفية المنيعي على يد عناصر من قبائل البدو وقال إبراهيم المعلومات المؤكدة لدينا أنه قتل ومعه ثلاث قيادات آخرين وأي كلام عن أنه ما زال حيا غير صحيح والصورة التي يتم تداولها له قديمة له وتم تركيبها على صورة الخبر .

المصدر : التحرير + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *