الرئيسية » أخبار » اليمن تعتذر عن تنظيم رئاسة القمة العربية
اليمن تعتذر عن تنظيم رئاسة القمة العربية

اليمن تعتذر عن تنظيم رئاسة القمة العربية

اخر الاخبار من اليمن علي العين حيث قدمت اليمن اعتذار عن تنظيم القمة العربية على ارضها لم يكن غريبا بسبب الاوضاع السياسية والامنية الصعبة التى تواجها اليمن، ولكن الملفت للانتباة هو رفض اليمن ان ترأس القمة العربية حتى لو انعقدت خارج اراضيها، وهو ما جاء على لسان المندوب الدائم للجامعة العربية خلال لقاءة بالامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط فى حالة تمسك اليمن على الاعتذار لن يكون امام الجامعة العربية الا البحث على دولة اخرى تتحمل عبء انعقاد القمة على اراضيها.

ووفقا لميثاق الجامعة تاتى الاردن فى الترتيب الهجائى بعد اليمن، وبالتالى ستؤل اليها تنظيم القمة ، والاردن من حقها ان تقبل رئاسة القمة او رفضها وفى حالة اعتذار الاردن ولم تتقدم اى دولة اخرى لتنظيم القمة ستضطر دولة المقر وهى مصر فى  ان تعقد القمة على ارضها وهو امر ليس مستبعد حدوثة فى حالة تخلى الاردن عن الجامعة العربية، وخاصة ان ملك الاردن تغيب عن القمة  الماضية التى انعقدت فى نواكشوط.
كانت المغرب قد سبقت اليمن منذ  عدة شهور برفض تنظيم القمة العربية الماضية فى نسختها ال27 وفاجات المغرب الجامعة باعتذارها عن القمة ،وقالت المغرب فى حيثيات رفضها قبول استضافة القمة على اراضيها  ان الأوضاع في العراق واليمن وسوريا وفلسطين تزداد تعقيدا بسبب كثرة المناورات والأجندات الإقليمية والدولية وتواصل الاستيطان الإسرائيلي، فلا يمكن عقد اجتماع جديد لقادة الدول العربية، والاكتفاء مرة أخرى بالتشخيص المرير لواقع الانقسامات والخلافات دون تقديم إجابات جماعية حازمة لمواجهة واشارت المغرب فى حيثيات رفضها انها تعلم ان القمة لن تسفر عن حلول حقيقة تغير من الواقع العربى المرير مشيرة الى انها لا يمكن ان تعقد قمة الهدف فقط من ورائها الكلام دون التوصل لحلول حقيقية.
وبعد رفض المغرب، استضافت موريتانيا القمة العربية وانعقدت فى نواكشوط فى اواخر يوليو الماضى واطلق عليها الامين العام الجديد وقتها احمد ابو الغيط قمة الامل لاضفاء اهمية وحماس على القمة وللاسف جاءت القمة مخيبة لامال فى قراراتها وتوصيتها التى لم تحدث تغيررا حقيقيا على ارض الواقع بعد شهور من انعقادها كما ان القمة غاب عنها الرؤساء ومنها الرئيس عبدالفتاح السيسى و بررت الرئاسة عدم حضورة باكتشاف مؤامرة لاغتيالة فى نواكشوط كما لم يحضر ملك السعودية والاردن وعباس ابو مازن رئيس السلطة الفلسطينية بسبب وفاة شقيقة قبل انعقاد القمة بايام وصدقت توقعات المغرب من ان القمة لن تاتى بجديد ولن تحدث اى تغير حقيقى فى المشهد العربى المؤلم الذى تعيشة الشعوب العربية بسبب سوء اداء الحكام والرؤساء العرب.
موقف اليمن من القمة ال28 المقبلة يثير تساءول لماذ اعتذارت؟ هل  لاسباب امنية كما اعلن مندوب اليمن فى الجامعة العربية ام لاسباب سياسية تتعلق بالجامعة العربية واللاعبين المؤثرين بالجامعة من الدول الاعضاء والحقيقة المؤكدة ان اعتذار اليمن فى هذة الظروف الصعبة التى تمر بها الجامعة العربية لن يكون فى صالح الجامعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *