أخبار عاجلة

الرئيسية | أخبار

معلومات عن محمد بوهلال منفذ حادثة نيس حادثه الدهس بمدينة نيس #الاستخبارات الفرنسية: المتهم محمد بوهلال لم يكن له ميول متطرفة أو إرهابية

هجوم نيس ويكيبيديا
هجوم نيس ويكيبيديا

معلومات عن محمد بوهلال منفذ حادثة نيس حادثه الدهس بمدينة نيس #الاستخبارات الفرنسية: المتهم محمد بوهلال لم يكن له ميول متطرفة أو إرهابيةأكدت التحقيقات الأولية فى حادث الدهس الذى وقع امس الخميس فى مدينة نيس الفرنسية ، أن منفذ الحادث الذى يدعى  محمد بوهلال لم يكن معروف لدى جهات الامن والإستخبارات كونه مرتبط بجماعات إرهابية او متطرفة، ولا يوجد له سجلات خطرة على الامن القومى الفرنسى ومن ناحية أخرى أشارت التحقيقات انه كان قد إرتكب جرائم تتعلق بالقانون العام، مثل السرقة والسرقة بالإكراه، والعنف المنزلى.

قال مسؤول محلى إن الشاحنة التى استخدمت فى عملية الدهس كان بها أسلحة وقنابل ومن جانبها قامت الشرطة الفرنسية بقتل السائق بعدما قاد الشاحنة التى تبلغ حمولتها 25 طنا وبدون لوحات معدنية لأكثر من مئة متر على امتداد شارع برومناد ديزانجليه فى نيس ليدهس حشدا من الأشخاص خلال الاحتفالات اعلنت مصادر في الشرطة الفرنسية انه تم التعرف رسمياً إلى سائق الشاحنة الذي نفذ هجوم نيس في فرنسا.

وأشارت صحيفة فرنسية محلي، أن منفذ الهجوم فرنسي من أصل تونسي اسمه محمد لحويج بوهلال وبحسب أوراقه الشخصية التي تمّ العثور عليها في الشاحنة، فإنّ هذا الرجل هو فرنسي من أصل تونسي، ويبلغ من العمر 31 عاماً، كما يقطن في نيس وفي مزيد من التفاصيل، ذكر موقع bmtv أن سائق الشاحنة من مواليد عام 1985 ويملك الجنسية الفرنسية والتونسية، وأنه استأجر الشاحنة، التي استخدمها في الهجوم الإرهابي، من منطقة بروفنس ألب كوت دازور، قبل أيام قليلة من الهجوم.

وذكر مصدر أمني فرنسي أن منفذ هجوم نيس هو فرنسي ولد في تونس، مضيفا أنه لم يكن على قائمة المراقبة لأجهزة المخابرات الفرنسية، لكنه كان معروفا لدى الشرطة فيما يتصل بالجرائم الواقعة تحت القانون العام، مثل السرقة والعنف وفي نفس السياق، عثرت السلطات الأمنية على بطاقة بنكية وهاتف جوال داخل الشاحنة، مؤكدة تعرفها بشكل رسمي على هوية السائق الذي نفذ الهجوم، من دون أن تكشف عن اسمه حتى الآن.

وكان شهود عيان قد صرحوا بأن مسلحين كانوا على متن الشاحنة وأطلقوا الرصاص باتجاه الحشد، فيما أوضح صحفي في وكالة فرانس برس كان في المكان أن شاحنة تبريد بيضاء اتجهت بأقصى سرعتها صوب الحشد ودهست أشخاصا كثيرين ما تسبب بحالة هلع وفوضى عارمة، قبل أن تقوم عناصر الأمن بقتل سائقها بعدة عيارات نارية.

وفي السياق، ذكرت صحيفة لو فيغارو الفرنسية أنّ منفذ هجوم نيس استأجر الشاحنة التي استخدمها في اعتدائه قبل يومين من الهجوم، وتحديداً من Saint-Laurent-du-Var وكانت شاحنة صغيرة دهست جمعا من الناس في مدينة نيس جنوب فرنسا كانوا محتشدين لمشاهدة الالعاب النارية بمناسبة احتفالات العيد الوطني مما اسفر عن سقوط العديد من الجرحى ووقع الحادث في شارع برومناد ديزانغليه الذي يقصده السياح بكثرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *