أخبار عاجلة

الرئيسية | أخبار

الشرطة تواجه لاعبي «بوكيمون غو» بعد غضب السكان في سيدني

الشرطة تواجه لاعبي «بوكيمون غو» بعد غضب السكان في سيدني ذكر تقرير إعلامي اليوم الأربعاء، أن السكان في إحدى الضواحي الهادئة في سيدني استدعوا الشرطة، بعد أن تدفق لاعبو لعبة بوكيمون غو للشوارع وداخل أحد المتنزهات، أثناء لعبهم بأحدث لعبة جنونية من ألعاب الهواتف الذكية.

وقال السكان لصحيفة سيدني مورنينغ هيرالد إنه كانت هناك فوضى عارمة وقدر هائل من الضوضاء في منتصف الليل، حيث كان المئات من لاعبي اللعبة يبحثون عن شخصيات البوكيمون.

وتتمحور فكرة اللعبة في فرض الشخصيات التي تظهر على شاشة الكمبيوتر على أماكن حقيقية، عندما يتم مشاهدتها من خلال كاميرا الهاتف.

ويتنقل اللاعبون من خلال العالم الحقيقي ليبحثوا عن نقاط التوقف المحددة أو ما يعرف بـبوكيستوبس الخاصة بلعبة بوكيمون، حيث يتفاعلون مع الشخصيات.

وتردد أن بعض السكان في ضاحية روديس ألقوا قنابل مياه على مئات من لاعبي اللعبة الذين احتشدوا في المتنزه.

وقالت نائبة عمدة المدينة هيلين مكافراي للصحيفة إن مجلس المدينة اضطر أن يكلف حراس إضافيين في المتنزه وفي مقدمة الشواطئ حال وجود لاعبين يتجولون في المرفأ أو فى مناطق حركة المرور.

وحذرت الشرطة المواطنين عبر شبكات التواصل الاجتماعي بأن يكونوا على وعي بشأن ما يحيط بهم، أثناء أداء اللعبة، حال السير في مناطق المرور أو نحو الأعمدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *