الرئيسية » أخبار » مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين فرع وادي حضرموت تقيم الأمسية الرمضانية التاسعة بمدينة سيئون
عاجل الأن

مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين فرع وادي حضرموت تقيم الأمسية الرمضانية التاسعة بمدينة سيئون

في أجواء روحانية يسودها المحبة والتآلف والوئام وتواصلا مع الجهود التي تبذلها مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين احتضن منتجع الماهر السياحي بمدينة سيئون الأمسية الرمضانية التاسعة وحفل إفطار صائم نظمته المؤسسة مساء يوم أمس الخميس بتاريخ 11 رمضان 1437هـ بحضور الوكيلين المساعدين لشئون مديريات الوادي والصحراء المهندس / هشام محمد السعيدي و عبدالهادي عبداللاه التميمي ومدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الأخ / عبدالله رمضان باجهام وعدد من أعضاء مجلس النواب و مدراء عموم المديريات بالوادي ودوعن والهيئات الإدارية بالمديريات وأعضاء المجالس المحلية والمشايخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية بوادي وصحراء حضرموت ومدراء المكاتب التنفيذية و مدراء الكليات والمعاهد والثانويات العامة و أعضاء المجالس المحلية ومدراء مكاتب التربية والتعليم بالمديريات وعدد من القادة العسكريين والأمنيين وقيادات منظمات المجتمع المدني وطلاب المؤسسة وأولياء أمورهم .
وفي الامسية الرمضانية التي بدأت بآيات من القرآن الكريم تلاوة الحافظ لكتاب الله المقرئ // طلال جواس // .
هنأ الوكيل المساعد لشئون مديريات وادي وصحراء حضرموت المهندس // هشام محمد السعيدي // الجميع بشهر رمضان الكريم داعيا العلي القدير أن يعيده اعوام بعد اعوام في أمن وأمان واليمن في خير وعافية واستقرار ونهوض وتنمية ’ لافتا بأن السلطة المحلية يسعدها في هذه الامسية الرمضانية ان تقدم شكرها وتقديرها لهذه المؤسسة الرائدة من خلال اسهامها في بناء جيل متسلح بالعلم لبناء حضرموت خاصة والوطن بشكل عام من خلال إبتعاث الطلاب المتفوقين والاهتمام بهم ومتابعة تحصيلهم العلمي في الداخل والخارج الذي يدل على حرصها على إيجاد جيل متعلم من المبدعين والموهوبين ولأخذ بأيديهم نحو العلم والعمل لخدمة الوطن , وأكد الوكيل المساعد هشام السعيدي إن ما تشير اليه الاحصائيات للمؤسسة بأن عدد الطلاب والطالبات المنبعثين للدراسات في الخارج في 21 دولة شي يثلج الصدر وعدد اكثر من 5 آلاف طالب وطالبة من المتفوقين الذي رعتهم وترعاهم المؤسسة هو مفخرة للوطن , مقدما شكره وتقديره لرئيس مجلس إدارة الصندوق الخيري الدكتور // عمر عبدالله بامحسون // وكل اعضاء مجلس الأمناء ومجلس الإدارة على جهودهم ودعمهم لأبنائهم ولوطنهم , داعيا كل الآباء وأولياء امور الطلاب والطالبات المتفوقين بحث أبنائهم على مواصلة تحقيق اعلى نتائج التحصيل العلمي ليعودوا بالنفع لهم ولوطنهم .

وبدوره اشاد نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوّقين الدكتور // هادي سالم الصبان // بالأنشطة والفعاليات التي يقيمها فرع المؤسسة بالوادي تجاه الطلاب المتفوقين المنتسبين للصندوق وهو ليس غريبا كونه احد الفروع المتميزة بأنشطته بالمؤسسة , وأشار الدكتور الصبان ب، مؤسسة الصندوق الخيري وسعيها دائما لبناء مجتمع المعرفة وتأهيل الكادر لتنمية هذه المناطق سوى في المدن او التي تبعد عن تلك المدن ليكون لها دورا في تأهيل ابنائها ليكونوا غدا هم قادتها في مختلف مناحي الحياة , لافتا بأن ما قامت به المؤسسة عبر فروعها باليمن وخارجها اصبحت من المؤسسات التي يشار لها بالبنان , مؤكدا بأن 26 عاما من العمل الدؤوب والمستمر والمتواصل ليس بالقليل مع الطلاب المتفوقين اصبح ابناء ابناء المبتعثين الأوائل اصبحت المؤسسة الان تأهلهم ونبتعثهم للخارج , وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوّقين الدكتور // هادي سالم الصبان // بان عدد منتسبي الصندوق بالجمهورية اليمنية 4 آلاف 78 طالبا وطالبة منذ تأسيس المؤسسة وعدد المبتعثين إلى الاردن [ 1027 ] طالبا وطالبة وإلى السعودية [ 855 ] طالبا وطالبة وفي ماليزيا [ 225 ] طالبا وطالبة في تونس [ 155 ] طالبا وإلى جمهورية مصر العربية [ 63 ] طالبا وإلى أمريكا [ 28 ] طالبا إلى الهند [ 27 ] طالبا إلى اندنوسيا [ 19 ] طالبا إلى المانيا [ 7 ] طلاب وإلى السودان وبريطانيا [ 5 ] طلاب وإلى تركيا وروسيا [ 3 ] طلاب وإلى لبنان [ 2 ] طلاب وإلى سوريا وباكستان وبلغاريا والسويد ونيوزلندا في كل دولة [ طالب واحد ] بإجمالي الدول المنبعثين فيها طلاب المؤسسة [ 21 دولة ] وأضاف الدكتور الصبان بأن عدد الطلاب المنبعثين بالخارج للعام الدراسي 2014 – 2015 م بلغ [ 794 ] طالب وطالبة منهم على لائحة الشرف [ 25 ] طالب وطالبة والطلاب المبتعثين داخليا في الجامعات اليمنية التي تشرف عليهم المؤسسة [ 712 ] طالبا وطالبة منهم المتميزين ووضعوا لى لائحة الشرف بالجامعات [ 312 ] طالبا وطالبة , مؤكدا بأن اختبار المنافسة للحصول على منح المؤسسة الي ينعقد في فبراير او في شهر مارس يعقد في يوم وساعة واحدة ونفس المواد الاختبارية في جميع فروع المؤسسة في المكلا وعدن وسيئون والمهرة والرياض وجدة والدمام ودبي , مشيرا بأن الطلاب الذين لا يستطيعون حضور الاختبارات وهم في دول مثل الهند وماليزيا وهم بعيدا عن المركز الاختبارية تجرى لهم الاختبارات عبر الشبكة العنكبوتية .
وأوضح الدكتور الصبان بأن المؤسسة من خلال جهودها اصبحت رافدا اساسيا للدولة في تأهيل الكوادر الشابة والمتفوقة وحصولها على الشهادات العلمية الرفيعة والتي ستسهم في تنمية الوطن والمجتمع مقدما شكره وتقديره للشيخ طارق بن عبدالله بن محفوظ والشيخ / عبدالله باحمدان والمهندس الشيخ / عبدالله احمد بقشان والدكتور / عمر عبدالله بامحسون على جهودهم ودعمهم للمؤسسة للاهتمام بأبنائهم لخدمة وطنهم .

وكان قد استهل الامسية مدير فرع الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين بوادي حضرموت المهندس / عمر عبيد باعارمة المدير العام لمديرية سيئون رئيس المجلس المحلي بكلمة ترحيبية بالجميع في هذه الامسية المباركة التي اعتادت المؤسسة إقامتها للسنة التاسعة على التوالي لتعرف على نشاط المؤسسة وما تقوم به تجاه ابنائها المتفوقين سوى في الداخل والخارج , ناقلا تحيات مؤسس مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين الدكتور // عمر عبدالله بامحسون // , مشيرا بأن مؤسسة الصندوق الخيري منذ أن أنشأت في العام الدراسي 1989- 1990 م انتهجت لنفسها نهج ألا وهو الاهتمام بالطالب المتفوّق والتنمية البشرية , مشيرا بأن كان اول ابتعاث لها في هذا العام 3 طلاب إلى الجامعة الامريكية في جمهورية مصر العربية وفي العام الذي يليه تم إيفاد 3 طلاب الى الجمهورية التونسية واليوم المؤسسة من خلال احصائياتها اجمالا تفوق 5 آلاف و 6 مائة و 8 طالب وطالبة تم ابتعاثهم واحتضانهم داخليا وخارجيا من خلال اهداف المؤسسة في التنمية البشرية المستدامة , وأوضح المهندس باعارمة بأن العديد من خريجي المؤسسة قد توصلوا إلى وكلاء وزارات ونواب وزراء والآن عدد منهم متقلدي مناصب قيادية كمدراء عموم مكاتب تنفيذية.

ومؤسسات تعليمية وهيئات في مختلف التخصصات , ووجه المهندس باعارمة في كلمته على عدد من الرسائل التوجيهيه وأبرزها إلى الطلاب المنبعثين في الخارج وهي المحافظة على مواصلة التحصيل العلمي المتفوّق وشعار المؤسسة [ علم وأخلاق ] والمحافظة على بقاء اسمائكم وصوركم على لوحات الشرف في الجامعات وهو فخر لنا وللمؤسسة , وللطلبة والطالبات في الداخل الحفاظ على مستوى تحصيلكم العلمي لأن نصف علامة في النصف الدراسي تحرمه من العام الدراسي كاملا لذا عليكم بذل اقصى جهودكم للحفاظ على مستواكم وتحفيز زملائكم لتحقيق مزيد من التحصيل العلمي وبالنسبة للخريجين وجه رسالته لهم بقوله انتم بالأمس محتاجين للمؤسسة واليوم المؤسسة محتاجة لكم لتكونوا رافدا وعونا لها على الدوام , فيما وجه رسالته الى منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال التربية والتعليم وفي جانب تأهيل الطلاب المتفوقين بقوله نمد لكم يد الشراكة لأنه بالتكاتف والتعاون ووضع اليد باليد ستتحقق كل اهدافنا وتذوب الصعاب والمعوقات وتصبح سهلة من خلال الشراكة لخدمة طلابنا من اجل خدمة الوطن , وكانت رسالته الاخيرة كانت للسلطة المحلية ومكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل ومكتب وزارة التربية والتعليم على وقوفهم الدائم والمتواصل مع المؤسسة متمنيا استمرار هذه العلاقة وتسهيل كافة المعوقات والصعوبات التي تواجه المؤسسة لتحقيق الهدف الاسمى خدمة الوطن .

وفي الامسية القى فضيلة الداعية الاسلامي الشيخ // صالح عبدالله باجرش // كلمة تحدث فيها عن اهمية الشهر الفضيل مشيرا بأن شهر رمضان ليس شهر صوم وعباده فقط بل هو إيقاظ لصناعة الحياة في المحبة والتكافل والتراحم والأخلاق الكريمة مؤكدا إلى اهمية التعليم مسترشدا بالأحاديث النبوية الشريفة شاكرا كل القائمين على مؤسسة الصندوق بما يقدمونه لأبنائهم وتشيعهم في حب التعليم وتسهيله لهم من خلال توفير كافة الامكانيات المتاحة للحصول على اعلى المراتب لخدمة اهلهم , وأشار في حديثه لما يتمتع به طلاب المؤسسة المبتعثين في الخارج في نقل الصورة الحقيقة للطالب المثالي والمتفوّق لافتا بأنه وبرغم اكثر من خمسة آلاف طالب وطالبة مبتعثة في 21 دولة وخلال 26 عام من عمر هذه المؤسسة الرائدة لم تسجل إي حالة أخلاقية وهو شرف للجميع .

كما تخلل الامسية عرض روبرتاج عن نشاط المؤسسة وعملها مع طلابها المتفوقين من خلال انشطتهم ومتابعة تحصيلهم العلمي وانجازاتهم في الجامعات المبتعثين لها إضافة إلى ابرز النجاحات التي حققها خريجيها .

كما قدم الشاعر محمد علي الحباني قصيدة شعرية ومقتطفات من اشعار الفقيد حسين ابوبكر المحضار نالت جميعها استحسان الحضور .
وفي لفتة كريمة قامت اسرة الطالب // زين احمد حامد الجفري // أحد طلاب المؤسسة المبتعثين بالمملكة العربية السعودية بتكريم فرع المؤسسة بالوادي بدرع الوفاء والعرفان لما قدمته المؤسسة لأبنها وما يحققه من نجاحات في التحصيل العلمي كتب عليه [ من أي ابواب الثناء سندخل وبأي ابيات القصيد نعبّر وفي كل لمسة من جودكم وأكفكم من للمكرمات نسطر , كنتم كسحابة معطاة , سقت الارض فأخضرت , تعطي بلا حدود , فلكم كل الشكر والعرفان نظير عطائكم الوفير ].

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *