الرئيسية | أخبار

قصة هيرثا ماركس أيرتون بالسطور يحتفل بها جوجل في 10 دول فقط منهم مصر والسعودية google doodle hertha marks ayrton

قصة هيرثا ماركس أيرتون
قصة هيرثا ماركس أيرتون

قصة هيرثا ماركس أيرتون بالسطور يحتفل بها جوجل في 10 دول فقط منهم مصر والسعودية google doodle hertha marks ayrton

قصة هيرثا ماركس أيرتون Hertha Ayrton، ولدت يوم 28 أبريل سنة 1854 وقد توفيت يوم 23 أغسطس 1923 وهي مهندسة إنجليزية، وعالمة رياضيات ومخترعة. منحتها مؤسسة المهندسين الكهربائيين ميدالية هيوز لعملها في الأقواس والتموجات في الرمال والماء .

ولدت هرثا أريتون باسم فيبي سارة ماركس في 6 شارع كوين، بورتسي، في هامبشاير، إنجلترا في 28 أبريل 1854 كانت ابنة للخياطة أليس ثيرسا، وصانع الساعات والمجوهرات ليفي ماركس.

في سن التاسعة، دعتها عماتها اللائي أدرن مدرسة في شمال غرب لندن للعيش مع أبناء عمومتها والتعلم معهم، وعبر أبناء عمومتها، تعرفت على الرياضيات والعلوم، وببلوغها سن السادسة عشر، أصبحت مربية ، التحقت بكلية جرتون، كامبردج حيث درست الرياضيات، وعلمها ريتشارد جلزبروك .

وفي تقديمها طلب الالتحاق، دعمتها ماري آن إيفانس، التي كانت تعمل في ذلك الوقت على روايتها دانيل ديروندا، يقال أن منة وهي واحدة من الشخصيات اليهودية في الرواية، مأخوذة أساسًا من أيرتون .

أثناء إقامتها في كامبردج، صنعت أيرتون جهازًا لقياس نبضات الوريد مسجل نبضات وقادت أسرة الكورال، وأسست وحدة إطفاء، كما أسست مع شارلوت سكوت ناديًا للرياضيات في 1880 .

اجتازت أرتون ترايبوس الرياضيات، لكنها لم تمنح درجة، لأنه في ذلك الوقت، كانت كامبردج تمنح شهادات فقط للنساء، وليس درجات ، وأنهت بنجاح اختبارًا خارجيًا ونالت بكالريوس العلوم من جامعة لندن في 1881 .

معلومات عن قصة هيرثا ماركس أيرتون

في 1884 بدأت أيرتون حضور فصول مسائية عن الكهرباء في كلية فيشبري التقنية، كان مقدم هذه الفصول البروفسور ويليام إدروارد أيرتون، وهو رائد في الهندسة الكهربائية وتعليم الفيزياء وزميل الجمعية الملكية .

في 6 مايو 1885، تزوجت معلمها السابق، ومنذ ذلك الحين، أخذت تساعده في تجاربه في الفيزياء والكهرباء وبدأت تحقيقها الخاص في خواص القوس الكهربي.

في نهايات القرن التاسع عشر، كانت الإضاءة المعتمدة على القوس الكهربي واسعة الاستخدام في الإضاءة العامة لكن ميل القوس الكهربي للتردد، بمعنى عدم ثبات ضوئه، وكذلك صوته كانا مشكلة كبيرة .

في 1895، نشرت هرثا أيرتون سلسلة من المقالات في مجلة الكهربائي، موضحة أن هاتين الظاهرتين هما نتيجة اتصال الأكسجين مع القضبان الكربونية المستخدمة لإنتاج القوس.

في 1899، كانت أول امرأة تقرأ بحثها الخاص أمام أعضاء مؤسسة المهندسين الكهربائيين بعد ذلك بوقت قصير، انتخبت لتكون أول أعضاء المؤسسة من الإناث، وظلت العضوة الوحيدة فيها حتى 1958 ، وكانت أيرتون أول امرأة تنال جائزة من المؤسسة، ميدالية هيوز، التي منحتها المؤسسة لها في 1906 تكريمًا لبحثها في حركة التموجات في الرمال والماء وعملها في مجال القوس الكهربي.

في أواخر القرن التاسع عشر، نال عمل هرثا المتعلق بالهندسة الكهربائية المزيد من الاعتراف، محليًا ودوليًا في المؤتمر الدولي للنساء الذي عقد في لندن في 1899، ترأست هرثا قسم علم الفيزياء تحدثت هرثا أيضًا في المؤتمر الدولي للكهرباء الذي عقد في باريس عام 1900 نجاحها هناك دفع الجمعية البريطانية لتقدم العلوم إلى السماح للنساء بالخدمة في اللجان العامة والفرعية.

في 1902، نشرت أيرتون القوس الكهربائي، وهو ملخص لبحثها وعملها على القوس الكهربائي، مع أصول من مقالاتها المبكرة التي نشرت في مجلة الكهربائي بين 1895 و1896 وبهذا المنشور، بدأت مساهمات هرثا في مجال الهندسة الكهربائية تتعزز ومع ذلك، ابتداءً، لم تتلق الجمعية الملكية الأكثر تقليدية أعمال هرثا على نحو يليق، إلا أن المهندس الكهربائي الشهير جون بري رشح هرثا لصفة الزمالة للجمعية الملكية إلا أن طلبها رفضه مجلس الجمعية الملكية، الذي صرح بأن النساء المتزوجات لا تحق لهم الزمالة .

المصدر : ويكيبيديا + متابعات العين

أضف تعليق عبر الفيس بوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *