الرئيسية » أخبار » كلمة السيد حسن نصرالله اليوم 6/3/2016 تعليقا على قرار دول الخليج وضع حزب الله منظمة ارهابية يوتيوب خطاب السيد حسن نصر الله اليوم 6-3-2016
حسن نصر الله زعيم حزب الله
حسن نصر الله زعيم حزب الله

كلمة السيد حسن نصرالله اليوم 6/3/2016 تعليقا على قرار دول الخليج وضع حزب الله منظمة ارهابية يوتيوب خطاب السيد حسن نصر الله اليوم 6-3-2016

كلمة السيد حسن نصرالله اليوم 6/3/2016 تعليقا على قرار دول الخليج وضع حزب الله منظمة ارهابية يوتيوب خطاب السيد حسن نصر الله اليوم 6-3-2016 حيث يتحدث الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في المهرجان الشعبي التكريمي للشهيد القائد الحاج على فياض الحاج علاء اليوم الأحد 06-03-2016 عند الساعة الثالثة والنصف عصراً بتوقيت بيروت (13:30 توقيت غرينيتش) والذي يقيمه الحزب في بلدة أنصار جنوب لبنان .

وفي نفس السياق يرى الحاج محمد عفيف مسؤول العلاقات الإعلامية في حزب الله أن تحفظ الجزائر على اعتبار حزب الله منظمة إرهابية يمثل حقيقة ما تؤمن به الشعوب العربية المؤيدة لخط المقاومة ، وفي هذا الحوار مع الخبر يعترف عفيف بتراجع شعبية حزب الله في الدول العربية ويعزو ذلك إلى إساءة فهم موقفه مما يجري في سوريا واليمن بسبب ما يسميه الآلة الدعائية التي تلعب على وتر الطائفية بتمويل سعودي .

الجزائر تحفظت على لسان وزير خارجيتها على اعتبار حزب الله منظمة إرهابية كيف استقبلتم هذا الموقف؟ نقدر عاليا الموقف الذي اتخذته الجزائر لأنه وضع الأمور في نصابها ، هذا هو الموقف الطبيعي لبلد المليون شهيد الذي يعرف معنى المقاومة وقيمتها ، نعتقد في حزب الله أن رفض الجزائر اتهام المقاومة بالإرهاب إلى جانب دول أخرى مثل تونس والعراق وفلسطين هو قرار هام جدا وستكون له بلا شك آثار على المستقبل .

لكن الأصوات التي احتجت على وصف الإرهاب تبدو نشازا بالنظر إلى أن معظم الدول العربية تبنته؟ ، لا أبدا الموقف الجزائري ليس نشازا النشاز هو من يضع حركة المقاومة التي تواجه العدو الصهيوني في دائرة الإرهاب وكأننا نقول للجزائريين إن مقاومتكم للاستعمار كانت إرهابا ، هل هذا يصح؟ أكيد لا صحيح أن عدة دول عربية انساقت وراء هذا الاتهام الجائر للمقاومة وذلك فقط لأنها خضعت للابتزاز السعودي بسبب أوضاعها الداخلية الصعبة ، أما ما قامت به الجزائر وباقي الدول التي رفضت هذا القرار هو ما يعبر عن حقيقة الموقف العربي وما تؤمن به الشعوب العربية .

لكن الإجماع الذي كان علىحزب الله لدى الشعوب العربية تراجع بشكل واضح بسبب دوره في سوريا؟ لا شك في أن الأمة العربية تمر بظروف في غاية القسوة هناك شحن طائفي غير مسبوق يغطي على حقيقة المواقف السياسية التي اتخذها حزب الله ، صار واضحا لدينا اليوم أن هناك عملا سعوديا لتقسيم الأمة إلى طوائف وهذا المسعى ليس جديدا فهو امتداد لمشروع كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية سابقا بجعل دولة للعلويين والأقباط وغيرهم من الطوائف ، مرت ظروف عديدة في المنطقة استغل فيها موقفنا السياسي في سوريا واليمن لتشويه صورتنا عبر آلة دعائية ضخمة يمولها المال السعودي .

هل تتواصلون مع السلطات الجزائرية؟ سيقوم مندوبنا في لبنان بزيارة السفارة الجزائرية ببيروت ليقدم الشكر للجزائر على موقفها كما أن الأمين العام للحزب السيد حسن نصر الله سيلقي خطابا في غضون 48 ساعة القادمة ليتوجه فيه بالشكر إلى كل الدول التي رفضت الانسياق وراء الموقف السعودي ومنها الجزائر طبعا إلى جانب الشخصيات والمنظمات العربية التي استنكرت ما جرى .

هل لديكم ممثلون في الجزائر؟ حاليا لا أعتقد أن لدينا ممثلين في الجزائر لكن اتصالاتنا قائمة مع السفارة الجزائرية في بيروت كما نتواصل مع شخصيات وأحزاب جزائرية في إطار مؤتمرات الأحزاب العربية والقومية .

أي دور يمكن للجزائر القيام به للمساعدة في حل الأزمة بسوريا من وجهة نظركم؟ نحن كان لنا دور محدد في سوريا وهو أن نقف مع محور المقاومة وقد كنا قبل أن نتدخل للظروف التي يعرفها الجميع ومازلنا إلى اليوم نطالب بحل سياسي للأزمة في سوريا ما نحبه ونريده من الجزائر أن تبقى في دورها الطليعي الواعي بما يجري للأمة ولذلك ندعو الجزائر للمساعدة في التوصل إلى حل سياسي في سوريا .

هل تأملون في دور وساطة للجزائر ؟ طبعا هذا يعود للجزائر فهي من يقدر الموقف الواجب اتخاذه أما من جانبنا فنحن انخرطنا في الهدنة الأخيرة بسوريا وباركناها ونأمل أن تمهد الطريق للتوصل إلى حل ينقذ سوريا .

المصدر : المنار + الخبر + متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *