أخبار عاجلة

الرئيسية | أخبار

وحدة الظل التى تتبع حماس هي من تحتجز الضباط المصريين المختطفين فى غزة

حماس اليوم
اخبار حماس

وحدة الظل التى تتبع حماس هي من تحتجز الضباط المصريين المختطفين فى غزة : كان الفيديو الذى بثته كتائب القسام فرصة لفرضية مهمة وهي ان الظباط المصريين الثلاثة المختطفين من تحتجزهم هي وحدة الظل الحمساوية والتى قيل انها تحتجز الاسري وبما ان حماس تعتبر مصر من اعداؤها فمن الطبيعي ان يكون الظباط المصريين المختطفيين من مهام الكتيبة الجديدة هكذا قالت احدي التعليقات المصرية علي اعلان الوحدة الجديدة امس .

من جانب اخر شكلت الرسالة التي بثتها كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس عن الأسير السابق لديها جلعاد شاليط حالة من الهستيريا لدى أوساط الاحتلال الإسرائيلي الأمنية منها والإعلامية .

فقد تناولت وسائل إعلام الاحتلال الشريط الذي بثته كتائب القسام عن مراحل في حياة شاليط لديها كونه كان يعيش حياة طبيعية ولم يكن مخبأ في نفق بنوع من التشكيك واتهام الأجهزة الأمنية للحكومة الإسرائيلية فقد قالت القناة الثانية العبرية على الرغم من الاعتقاد أن شاليط كان أسيراً في نفق تحت الأرض الصور تظهر إنه مع حراسه في حفلة شواء في ساحة أحد المنازل أو على بلكونة يظهر في الشريط وهو في حالة نفسية جيدة .

من جهتها ردت عائلة الجندي شاليط على شريط القسام في تصريح نشرته القناة العاشرة العبرية أشرطة مجزأة لا تمثل واقع الخمس سنوات ونصف التي قضاها بالأسر أما المحلل للشؤون العربية في القناة العاشرة تسفي يحزقيلي قال بث هذا الشريط تعبير عن أن الأزمة الداخلية التي تعيشها حركة حماس لهذا تعود للتذكير بانتصارات مر عليها سنوات .

إسرائيل هيوم العبرية بدورها عنونت في خبر رئيسي شاليط يشوي اللحوم على شاطئ البحر في الأسر مع حماس وهاجمت في خبرها منظومة الأمن الإسرائيلية التي لم نشرت أخبار أمنية كاذبة عن شاليط ووضعه إذاعة ريشيت بيت قالت حماس تنشر صورا للجندي شاليط يشاهد التلفزيون ويعد اللحم على الشواية ويأكل ويشرب القهوة على سطح الأرض مع خاطفيه .

وكان القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف سمح بنشر مادة تصويرية للجندي الأسير السابق لديها جلعاد شاليط تبين من خلالها عيش الجندي الإسرائيلي حياة شبه طبيعية مع محتجزيه فقد ظهر شاليط في الشريط وهو يشوي اللحم على بحر غزة ويشرب القهوة ويجلس لتناول الطعام في مكان اعتقاله ومحتجزوه الذين استشهدوا يجلسون حوله .

وتساءل موقع هآرتس العبري عن الرسالة التي أرادها القسام في نهاية شريطه التصويري وهو يضع صورة الجندي شاؤول أرون وملفه بيد وحدة الظل السرية التي تتبع لكتائب القسام وبينت الصحيفة العبرية أن القسام يؤكد يهذا الشكل أن آرون يقبع في الأسر وأن على حكومة الاحتلال العمل على تحريره ضمن صفقة على غرار صفقة شاليط .

ووحدة الظل التي سمح الضيف بالكشف عنها ينتمي لها محتجزو الجندي شاليط وهم الشهداء عبد الله لبد وعبد الرحمن المباشر وخالد أبو بكرة والشهيد الحمايدة ومهمة الوحدة حماية وتأمين الجنود الإسرائيليين الأسرى ومعاملتهم وفق التعاليم الإسلامية وقد تأسست قبل 10 سنوات أي قبل خطف الجندي شاليط بأشهر .

المصدر : متابعات العين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *