أخبار عاجلة

الرئيسية | صحة وجمال

5 أخطاء تُساعدك على النجاح في حياتك اليوميه

عتبر امتهانك لوظائف لا تُناسبك ولا تتفِق ومؤهلاتك، “نكسة كُبرى” أو “فشل”، فالوصول إلى المِهنة الأنسب لك تجربة تستحق المزيد من العناء، وليست إهدارًا للوقت قطّ.

3. اتخذ قرارات أنانيّة

“عادة ما تكون أقرب إلى الأنانية حينما تكون صغير السِن”، وهذا ليس اتهامًا لجيل الألفيّة بالطيش والتهوّر، فالحقيقة أن العدول عن اتخاذ قرارات أنانية ليست بالمهارة التي يُمكن تعلّمها بصورة مُجرّدة، بل تُكتسب مع الخبرات العملية.

وتتنوّع صور القرارات الأنانية، ما بين تفضيل الحياة المِهنيّة على حساب العائليّة أو الانفصال عن شريك يثِق بك، وهى خيارات كفيلة بان تُغيّر الطريقة التي تنظر بها إلى الآخرين بشكل أو بآخر.

4. تجنّب الطرق السهلة

من الصعب أن تعدل عن الطرق السهلة، لتسلك أصعبها وأكثرها تعقيدًا، وإن كان ينبغي عليك تجربة ذلك الأمر، ولو لمرة واحدة، كشكل من أشكال المُخاطرة، على أن تُدرك أن هذا الأمر من المُمكن أن يدفعك للشعور بالندم إذا فشلت التجربة ككُل في نهاية المطاف.

يقول هنري رولينز: “لا تقُم بأي شىء بمقدار النِصف، إذا أحببت شخصًا، أحِبّه بكامل روحك. وإذا قررت أن تعمل، عليك أن تعمل بكامل طاقتك. وإذا كرهت أحدًا، عليك أن تكرهه حتى الألم.”

5.اعمل بكدّ

هُناك الكثير من الأشخاص الذين يضعون حياتهم المِهنيّة في المقام الأول، لاسيّما بين أوساط الكُتّاب والفنّانين والمؤسّسين، فيعملون لأوقات طويلة قد تصل إلى 18 ساعة يوميًا، وحتى في عُطلات نهاية الأسبوع، ظنًا منهم أن استغلال كل ثانية في العمل هو السبيل الوحيد للنجاح.

وحال اخترت تكريس كل وقتك في العمل، دون القيام بأي أنشطة أخرى في الحياة، فعليكَ أن تستفيد من كل لحظة تعمل فيها لتتعلّم منها، وتعي جيدًا أنه سيُصبح من الصعب الموازنة بين الحياة العائلية والمهنيّة بموجب هذا الاختيار.

وعليه فلا تكترث لعدد الأخطاء التي تمُر بها، أو مُدة كل خطأ، بل حاول التركيز على أن تتعلّم شيئًا من كل تجربة تمُر عليك مهما كانت صعوبتها.

ولا تخف من الفشل، افشل مرة، واثنين وكل يوم، وتعلّم من كُل التجارب الفاشلة، فتلك العثرات التي تمُر بها تُمهّد لك طريقًا أسرع للنجاح والشعور بالرضا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *