أخبار عاجلة

الرئيسية | التعليم

عيد تحرير سيناء 2016.. مقدمة موضوع تعبير عن عيد تحرير سيناء 2016 بحث عن تحرير سيناء, تعبير عن تحرير سيناء كامل بالعناصر ، بحث عن عيد تحرير سيناء 2016

عيد تحرير سيناء 2016
عيد تحرير سيناء 2016

عيد تحرير سيناء 2016.. مقدمة موضوع تعبير عن عيد تحرير سيناء 2016 بحث عن تحرير سيناء, تعبير عن تحرير سيناء كامل بالعناصر ، بحث عن عيد تحرير سيناء 2016 .

عيد تحرير سيناء او ذكرى تحرير سيناء هو اليوم الموافق 25 أبريل من كل عام، وهو اليوم الذي استردت فيه مصر أرض سيناء بعد انسحاب آخر جندي إسرائيلي منها، وفقا لمعاهدة كامب ديفيد وفيه تم استرداد كامل أرض سيناء ما عدا مدينة طابا التي استردت لاحقا بالتحكيم الدولي في 15 مارس 1989 م ، وهذا اليوم عطلة رسمية للدوائر الرسمية والمصالح الحكومية المصرية .

تم تحرير سيناء من الاحتلال الإسرائيلى في عام 1982 م واكتمل التحرير عندما رفع الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك علم مصر على طابا آخر بقعة تم تحريرها من الأرض المصرية في عام 1989 .

موضوع تعبير عيد تحرير سيناء 2016 حرب اكتوبر 73 انتصار مصر على اسرائيل ، ومما لا شك فية فإن شبة جزيرة سيناء ،والتي عادت إلي سيادة الوطن فهى يحدها شمالا البحر المتوسط، وجنوبا البحر الاحمر وشرقا فلسطين وخليج العقبة وعلي امتداد البصر قد صارت، الى اليوم رمز ا للسلام ‏ وشاهداً علي ،ما تحقق في مختلف، أرجاء الوطن من إنجازات في شتى مجالات البنية الأساسية ،وقطاعات الإنتاج والخدمات واخرها كوبرى مبارك السلام، رابط بين شرق اسيا بافريقيا .

شبة جزيرة سيناء لا شك إن ارض شبة جزيرة سيناء اوارض الفيروزاوارض الانبياء ،تحظى بمكانة متميزة في قلب كل مصري، مكانة صاغتها الجغرافيا وسجلها التاريخ الخالد على مر العصور انتهاء بحرب اكتوبر73 ،وسطرتها دماء المصريين على مر العصورفى سيناء هي الموقع الاستراتيجي المهم وهي المفتاح ، الشرقى لموقع مصر العبقري في قلب العالم بقارته وحضارته، هي محور الاتصال بين أسيا و أفريقيا من خلال كوبرى مبارك السلام والذى ربطهم ببعض ، وأيضا بين المشرق العربي و المغرب العربي .

ارض الفيروز والانبياء حيث ان ارض سيناء هي البيئة الثرية بكل مقومات الجمال ،والطبيعة الخلابة والحياة برمالها الذهبية ،وجبالها الشامخة وشواطئها الساحرة ووديانها الخضراء وكنوز الجمال ،والثروة الطبيعية تحت بحارها وفي باطن أرضها من كائنات، ومياه ونفط و معادن وهى بها جبل الطور الذى كلم الله بة موسى علية السلام ،وعلى نبينا محمد افضل واذكى الصلوات .

وبما ان ارض الفيروز والانبياء هي التاريخ العريق، الذي سطرته بطولات المصريين على مر العصور ،وتضحياتهم الكبرى لحماية هذه الأرض الطاهرة ،هي البوابة الشرقية وحصن الدفاع الأول عن أمن مصر، وترابها الوطني الغالى واليوم وبمرور 29 عاما على ذكرى تحرير سيناء تفتح مصر صفحة جديدة في ،السجل الخالد لسيناء على مر، السنين حمى الله مصر وشعبها .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *