أخبار عاجلة

الرئيسية | فيديوهات

تحميل وتنزل اغنية جمد قلبك مركز مجدي يعقوب.. كلمات اغنية جمد قلبك مكتوبة song gmed albak

تحميل اغنية جمد قلبك اغنية في حضور مجدي يعقوب صدر فى ١٩ إبريل الماضي كتاب يحمل عنوان «نيران الربيع.. رحلة فى مرحلة ما بعد الربيع العربى داخل الشرق الأوسط المضطرب – تونس، تركيا، العراق، الأردن، قطر، مصر»، هو الأول فى إلقاء الضوء على ما بعد الربيع العربى، من خلال سرد لرحلة المؤلفة «شيلى كولبيرتسون» فى حوالى ست دول من دول الشرق الأوسط، والتى قامت فيه بإجراء مقابلات مع شخصيات الثورة والحكومة بالمنطقة. كولبيرتسون، محللة فى مؤسسة «راند»، وموظفة سابقة فى وزارة الخارجية الأمريكية فى شئون الشرق الأوسط، وقامت بتحليل الآثار المترتبة فى المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية الحالية لثورات الربيع العربى، مؤكدة علي ما تحمله المنطقة من اتجاهات تعمل على تشكيل مستقبل الشرق الأوسط.
الكتاب لدار النشر العالمية «سانت مارتن برس»، فى حوالى ٣٨٤ صفحة، وتتناول فيها المؤلفة موجة من الأحداث المتباينة التى شملت الثورات والاحتجاجات والانقلابات على الحكومة، وحركات الإصلاح والأمل، والحروب الأهلية الدامية، حيث تنقل الحياة فى الشوارع ونظرائهم فى الوزارات والمساجد، وعوالم المرأة، إنها تتعمق فى أسباب الربيع العربى، وفى نفس الوقت تسلط الضوء على الألم والخلل التى لا تزال تعانى منه بعض أجزاء من المنطقة.
وترى المؤلفة من خلال رحلتها فى الشرق الأوسط، أنه أصبحت المنطقة الأكثر عنفًا سياسيًا، والأشد خطرا، والأقل استقرارًا فى جميع أنحاء العالم، وستستمر فى ذلك بعد موجات العنف المتصاعدة، وتزايد العمليات الإرهابية، وتعزى ذلك بسبب خروج بعض دول المنطقة من معادلات القوة الإقليمية مثل ليبيا، وسوريا والعراق، واستيلاء القاعدة وتنظيم «داعش» عليهم، فى نفس الوقت تسعى مصر لإعادة البناء الأمنى والإقليمى حتى لا تهتز المنطقة. الكاتبة تحاول استشراف ما ستؤول إليه المنطقة، وما الحل للصراع فى العراق وسوريا وما مصير تركيا، التى دخلت فى أزمة حقيقية مع أكثر من جهة سواء داخليًا أو خارجيًا؟، بالإضافة إلى توغل دور إيران بعد الاعتراف بها كدولة نووية، فضلًا عن تدخلها فى المنظومة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية العالمية، مع اعتراف الدول العظمى بها لاعبًا إقليميًا، وتوقعت الكاتبة توسيع نفوذ أكبر لطهران فى العام الجارى أيضًا.
وسلطت الكاتبة الضوء على محاولة الولايات المتحدة اللعب بكل الأوراق فى المنطقة، حتى تقلل من حجم خسارتها عقب التدخل الروسى، بما فى ذلك العلاقات المريبة مع تركيا وعلاقاتها بداعش، ولفتت النظر فى كتابها لاحتمالية وجود سيناريوهات مدمرة فى حالة انتشار الصراع، واحتمال استمراره من ست إلى تسع سنوات مقبلة، فضلًا عن ظهور السلطوية الجديدة وتضاؤل الحريات بشكل كبير لمصلحة الاستقرار، مع تزايد التوترات الاجتماعية الدينية، وضعف مستوى التماسك الاجتماعى، مما يسهم بشكل كبير فى دعم بقاء الأنظمة الحاكمة الجديدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *